شريط الأخبار

مسؤول في فتح: ننتظر ردا من حماس للبدء بجلسات حوار تمهد الأجواء لحوار القاهرة

08:52 - 03 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

كشف مسؤول في حركة فتح لـ 'القدس العربي' أن حركته تنتظر ردا من حركة حماس للبدء بعقد 'جلسات حوار تمهيدية'، بهدف تهيئة الأجواء للحوار الوطني المرتقب عقده يوم 22 الجاري في العاصمة المصرية القاهرة.

 

وقال النائب اشرف جمعة وهو عضو في وفد فتح الذي أجرى مؤخرا حوارا مع المسؤولين الأمنيين المصريين للاتفاق على تهدئة مع إسرائيل ومناقشة ملفت الحوار، انه خلال اللقاء الذي جمع رئيس وفد فتح وهو شخصيا مع القيادي في حماس جمال ابو هاشم جرت مناقشة عقد 'جلسات تمهيدية'، بين الطرفين تمهد للحوار.

وأشار جمعة الى ان القيادي ابو هاشم 'حمل هذه الأفكار الى قيادة حماس، على امل الرد قريبا على حركة فتح'، غير أن النائب جمعة اعتبر ان مدة الرد من قبل حركة حماس 'قد طالت'.

وكان عزام الأحمد عقد اللقاء مع ابو هاشم على هامش اجتماعات الوفدين في القاهرة، وهو لقاء فريد من نوعه يعقد بين الحركتين المتخاصمتين.

غير ان النائب جمعة كشف في سياق حديثه لـ 'القدس العربي' ان هذا الاجتماع سبقه اتصالان آخران أجراهما الأحمد مع قيادات من حركة حماس، للاتفاق على ذات الهدف الاول وهو الترتيب للقاء الوطني.

وأوضح جمعة ان الأحمد أجرى اتصالين خلال وبعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة، الاول مع الدكتور غازي حمد القيادي في حماس، والثاني مع الدكتور موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس.

 

وقال 'نحن ما زلنا ايضا ننتظر الرد، خاصة وان الوقت يداهمنا، على موعد عقد اللقاء الوطني المرتقب'، موضحا ان المسؤولين في مصر ابلغوا الوفود انهم سيبدأوا في توجيه دعوات للحوار الوطني الشامل يوم 22 الجاري.

 

واشار النائب عن حركة فتح ان حركته مستعدة خلال 'اللقاءات التمهيدية'، لمناقشة كل قضايا الخلاف، التي من شأنها تعكير الاجواء.

 

انشر عبر