ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

استقالت المذيعة الجزائرية حسينة أوشان من قناة "الجزيرة" القطرية، ملمحة إلى تعرضها لضغوط ومساومات لتبنيها مواقف تختلف عن توجهات القناة.

تأتي الاستقالة في وقت تتصاعد فيه حدة الاستهجان والرفض الشعبي بالجزائر للحملة الإعلامية الخبيثة التي تقودها أبواق قطر الإعلامية، وعلى رأسها قناة "الجزيرة" ضد بلادهم وتحديدا الجيش.

واحتفى مغردون من مختلف الدول العربية باستقالة أوشان من القناة القطرية، متوقعين أن يحذو المزيد من الإعلاميين الشرفاء حذوها.

أسباب الاستقالة

حسينة أوشان أعلنت عن استقالتها في تغريدة عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث قالت فيها "بعد نحو ٥ سنوات أغادر قناة الجزيرة".

وأضافت "لكل من سأل عن الأسباب أعتذر لأني لا أشعر برغبة في استعراض تفاصيل ما حدث.. أقله في هذه المرحلة، فقط أود أن أقول ختاما إن الحياة تحدث عندما نختار".

 

وعلى الرغم من أن المذيعة الجزائرية رفضت الإفصاح صراحة عن أسباب استقالتها في الوقت الحالي، إلا أنها استبقت تغريدة الاستقالة مباشرة بإعادة نشر تغريدة سابقة لها نشرتها في أبريل/نيسان الماضي، يعتقد أنها تحمل أسباب الاستقالة.

وفي هذه التغريدة السابقة ألمحت المذيعة الجزائرية لتعرضها إلى ضغوط ومساومات ومحاولة شراء مواقفها وآرائها وولائها بالمال.

وقالت أوشان في هذه التغريدة "ما إن تبدأ في التحليل أو مناصرة قضية عادلة.. وتفوح من منطقك رائحة توجهك وميولك السياسية أو الولاءات المقبوضة الأجر مسبقا حتى تفقد مصداقيتك وتُفقد القضية التي تناصر التعاطف نحوها".

قيام حسينة بإعادة نشر تلك التغريدة قبيل إعلان استقالتها، وحديثها عن شراء الولاء في وقت تتعرض فيه الجزائر لحملة شرسة من قناة "الجزيرة" جعل البعض يربطون بين الاستقالة ومؤامرات قطر تجاه بلادها.

احتفاء كبير

واحتفى مغردون من مختلف الدول العربية باستقالة أوشان من قناة الجزيرة، متوقعين أن يحذو المزيد من الإعلاميين الشرفاء حذوها.

ووصف المغرد عبدالرحمن السعيد قرار الاستقالة بالشجاع، مشيدا بحسن اختيارها ورفضها الابتزاز القطري، قائلا: "لما استوثقتِ الخطأ كنتِ بشجاعة مناضل واثقة الخطى غادرتِ ليس لطلب مال بل طالبة براءة لدين وحسن وقار".

بدوره قال المغرد سليمان "قرار شجاع لحفظ مهنيتك.. بالتوفيق".

في السياق نفسه، قال المغرد خالد "لم أصدق أن يخرج أحد من هذه القناة عاقلا وبكامل وعيه، الله ينور بصيرتك".

وحول أسباب الاستقالة، غرد محمد العوفي، قائلا "دكتاتورية قناة الجزيرة هي من أخرجتك، وعلى الرغم من ذلك أحسنت، فخروجك من العبودية للريال القطري يحسب لك لا ضدك".

بدوره اعتبر المغرد صلاح السيد أن "السبب معروف.. هذه قناة فتنة".

وتوقع المغرد عبدالعزيز الفهد بمزيد من الاستقالات، قائلا "سيتبعك كل مذيع أو مذيعة في الجزيرة عندما يقتنع أنه مسيس وأضر بالشعوب العربية".