شريط الأخبار

الشيخ سلامة يستنكر أعمال الحفريات وإقامة الوحدات الاستيطانية

06:04 - 02 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

استنكر الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس، أعمال الحفريات التي تقوم بها سلطات الاحتلال في مدينة القدس والتي تسببت في تصدع الأبنية، وزعزعة أركان المؤسسات في المدينة المقدسة، وكان آخرها إصابة سبع عشرة طالبة من مدرسة القدس الأساسية التابعة لوكالة الغوث الدولية في منطقة باب المغاربة بالقرب من المسجد الأقصى.

 

وحذر الشيخ سلامة في بيان له من النتائج المترتبة على قيام الحكومة الإسرائيلية بالسماح لبلدية الاحتلال في مدينة القدس بإقامة ثلاثة آلاف وخمسمائة وحدة استيطانية جديدة في المدينة المقدسة، بهدف عزل هذه المدينة عن محيطها كجزء من مخطط التهويد الكامل للمدينة المقدسة بعد أن باشرت سلطات الاحتلال فعلاً بإحداث تغيير ديموغرافي في مدينة القدس.

 

وبين أن الإسرائيليين يستغلون ما يحدث في العالم العربي والإسلامي من أحداث وحروب، وانشغال العالم بها، وكذلك ما يحدث في الساحة الفلسطينية حالياً من أجل تنفيذ مخططاتهم التي رسموها منذ سنوات بإقامة الجدار لفصل مدينة القدس عن محيطها الفلسطيني، وكذلك العمل على تهويد مدينة القدس، والاستيلاء على العقارات المحيطة بالمسجد الاقصى، وكذلك الاستمرار في الحفريات أسفل المسجد الأقصى، لتقويض بنيانه، وزعزعة أركانه حتى يتمكنوا من إقامة ما يسمى بهيكلهم المزعوم بدلاً منه.

 

وناشد سلامة منظمة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس ورابطة العالم الإسلامي وجامعة الدول العربية بضرورة التحرك السريع والجاد لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية في مدينة القدس، وسائر الأراضي الفلسطينية، داعيا جماهير الشعب الفلسطيني إلى رص الصفوف وجمع الشمل وتوحيد الكلمة للدفاع عن المقدسات كافة، وعن المسجد الأقصى المبارك بصفة خاصة، وشدّ الرحال إليه دائماً، لإعماره وحمايته من المؤامرات الخطيرة، التي باتت تشكل خطراً حقيقياً عليه.

 

انشر عبر