شريط الأخبار

رداً على تصريحات عباس.. مسؤول في الجبهة: منظمة التحرير باتت منظمة للتفريط

05:57 - 02 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم: غزة

صرح مصدر مسؤول في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة تعقيباً على تصريحات رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" حول الحوار الفلسطيني واتهاماته الباطلة لفصائل المقاومة حول منظمة التحرير، بأن منظمة التحرير الفلسطينية بواقعها الراهن باتت منظمة للتفريط وورقة للتوظيف السياسي الذي يخدم سياسة ونهج الاستسلام ومفاوضات العبث المذلة مع العدو الصهيوني.

 

وقالت الجبهة في بيان لها تلقت شبكة "فلسطين اليوم" نسخة عنه:" لقد فقدت مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية شرعيتها الدستورية بعد أن خالفت تلك المؤسسات النظام الأساسي للمنظمة, سواء من جهة شرعية اللجنة التنفيذية أو المجلس الوطني والمجلس المركزي، حيث يتم التمديد التلقائي لتلك المؤسسات دون أي أسس قانونية أو تنظيمية.

 

وأضاف البيان أن جوهر مكانة ودور منظمة التحرير وشرعيتها يستمد من الحفاظ على ميثاقها والعمل به, وخاصة تلك المواد التي تعتبر الكفاح المسلح أهم وسائل التحرير لأرضنا التاريخية، ولكن الحقيقة المرة أن المادة المتعلقة بالكفاح المسلح وكذلك حقنا في أرضنا التاريخية قد تم إسقاطهما من قبل قيادة سلطة أوسلو التي تختطف الآن منظمة التحرير وتسطو على قرارها السياسي.

وأكدت الجبهة الشعبية القيادة العامة في بيانها على انه من حق الشعب الفلسطيني على فصائل المقاومة الممانعة والتي قادت المعركة وحققت الانتصار في مواجهة العدوان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني في غزة أن تشكل مرجعيتها الوطنية الفلسطينية لتعبر عن إرادة وثقافة شعبنا في المقاومة.

 

وأوضحت بأن هذه المرجعية ليس بديلاً عن منظمة التحرير التي تحتاج من حيث المبدأ إلى إعادة تفعيل وتطوير بعد أن باتت مجرد يافطة للاستخدام السياسي في صفقات الاستسلام المذلة.

انشر عبر