شريط الأخبار

يديعوت تكشف قرار المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر بالتوصل إلى تسوية مع حماس

01:40 - 02 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم-القدس

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم على لسان مقربين من وزير الحرب، إيهود باراك، أن المجلس الوزاري المصغر، قرر في جلسته الأخيرة الرد على إطلاق الصواريخ التي تطلق من قطاع غزة، إلى جانب تخويل رئيس الهيئة الأمنية السياسية في وزارة الأمن عاموس غلعاد، بالتوصل إلى تسوية مع حماس بوساطة مصرية.

وحافظ الوزراء على الجانب السياسي سرا بتعليمات من رئيس الوزراء إيهود أولمرت للضغط على حركة حماس.

وقد شهدت جلسة الحكومة يوم أمس تبادل اتهامات بين وزير الحرب إيهود باراك ووزراء الحكومة، واتهموه «بالتقاعس عن الرد على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة»، وبعدم تنفيذ مقررات المجلس الوزاري المصغر.

فرد باراك بالقول إن «في فترة الانتخابات هناك ثرثرة من قبل أناس لم يحملوا السلاح في حياتهم». فرد عليه عدد من الوزراء بالقول: "توقف أنت عن الثرثرة وقم بتنفيذ قرارات المجلس الوزاري".

وبعد الجلسة شن مقربو رئيس الوزراء إيهود أولمرات، هجوما عنيفا على باراك في وسائل الإعلام، ورد مقربو باراك على الاتهامات، قائلين: قرار الرد على قصف الصواريخ يجب أن يتخذ بتعقل وليس بانفعال.

وقالوا إن قرارات المجلس الوزاري المصغر تقتبس بشكل جزئي، فالمجلس قرر أيضا التوصل إلى تسوية مع حركة حماس حول وقف إطلاق النار ، ويعالج هذا الجانب عاموس غلعاد كمبعوث للمجلس الوزاري ولرئيس الحكومة.

انشر عبر