شريط الأخبار

936 شهيدا و330 أسيرا فلسطينيا في يناير الماضي

11:01 - 02 أيلول / فبراير 2009

فلسطين اليوم- غزة

استشهد نحو 936 فلسطينيًا بينهم 382 طفلاً و97 امرأة على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي، فضلاً عن اعتقال 330 شخصًا خلال شهر يناير الماضي.

 

وقد رصدت مؤسسة التضامن الدولي في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه عمليات الاغتيال والقتل العشوائي الذي تنتهجه دولة الاحتلال بشكل واضح وجَلِيّ.

 

وأضحت المؤسسة أنّ إسرائيل أقدمت على قصف قطاع غزة بالطائرات وسلاح المدفعية والزوارق الحربية ممّا أدّى إلى استشهاد أكثر من 936  مواطن فلسطيني منهم 382 طفلاً  و97 خلال الشهر الماضي فقط ليرتفع أعداد الشهداء خلال الحرب ومنذ انطلاقها في 27/12/2008 إلى ما يزيد عن 1330 مواطنًا نصفهم تقريبًا من الأطفال والنساء, كما استشهد في الضفة الغربية 6 مواطنين.

 

ففي الضفة الغربية استشهد خلال شهر يناير المنصرم ستة مواطنين اثنان منهم من مدينة قلقيليه ومواطنان من مدينة الخليل ومواطن من سلفيت ومواطن من مدينة جنين.

 

وأشارت المؤسسة إلى كون هذه الأرقام ليست نهائية وقابلة للازدياد وذلك بسبب وجود مئات الإصابات الخطيرة التي يتم علاجها في الداخل والخارج واستمرار انتشال جثث الشهداء من تحت أنقاض المباني والمناطق التي تَمّ قصفها.

 

أما بالنسبة للمعتقلين فقد أكّدت مؤسسة التضامن استمرارا السياسات القمعية لدولة الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطينيين, حيث أقدمت سلطات الاحتلال خلال شهر يناير الماضي على اعتقال أكثر من 330 مواطنًا,  بينهم عدد من نواب المجلس التشريعي ورؤساء البلديات وعدد ممن تدعي إسرائيل أنّهم مطلوبون لديها و52 طفلاً و 4 نساء من بينهم متضامنة يهودية.

 

كما شملت الاعتقالات الإسرائيلية المئات من عرب الداخل وبالتحديد في مدينة القدس بسبب مشاركتهم في مسيرات احتجاجية على حرب إسرائيل على إخوانهم في قطاع غزة، إضافة إلى المئات من العمال الفلسطينيين داخل إسرائيل بدعوى دخولهم إليها دون حيازتهم تصاريح عمل تمكنهم من ذلك.

 

وقد ناشدت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان العالم الحرّ والمجتمع الدولي وأنصار حقوق الإنسان في العالم إلى الوقوف بحزم ضد ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من إبادة عنصرية جماعية، داعية إلى العمل لإلزام دولة الاحتلال بالكفّ عن هذه الانتهاكات التي طالت مئات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنّ الثامنة عشرة من العمر.

 

انشر عبر