شريط الأخبار

أكد أن منظمة التحرير تعاني من الاهمال.. فاروق القدومي: سوء فهم لتصريحات مشعل

09:27 - 02 تشرين أول / فبراير 2009

 

أكد أن منظمة التحرير تعاني من الاهمال.. فاروق القدومي: سوء فهم لتصريحات مشعل والمنظمة معترف بها عربيا ودوليا

ذهب عصر الهزائم .. المقاومة انتصرت واسرائيل فشلت استراتيجيا

السلطة الفلسطينية تحولت الى وكالة غوث وتشغيل للاجئين وتضييع الوقت في مفاوضات عبثية

أطالب المجلس الوطني بالدعوة الى عقد دورة جديدة بأسرع مايمكن لتفعيل المنظمة

اجرى الحوار : طه حسين :

أكد فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح وجود سوء فهم لتصريحات خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس حول تشكيل مرجعية وطنية جديدة للفصائل الفلسطينية غير المنضمة للمنظمة .

وقال في حوار مع " الشرق" ان المنظمة ستظل المرجعية الوحيدة المعترف بها عربيا ودوليا وان من يريد الانضمام اليها فعليه ان يقبل بها كما هي، لافتا الى ان المنظمة ليست بحاجة الى بناء جديد وانما هي تعاني من الاهمال مطالبا بضرورة عقد اجتماع للمجلس الوطني الفلسطيني في اقرب وقت للحفاظ على اهداف المنظمة وتأكيد الثوابت الوطنية حولها كمرجعية وحيدة للشعب الفلسطيني .

وانتقد قدومي السلطة الفلسطينية مؤكدا أنها اصبحت وكالة غوث للاجئين تتسلم الاموال من الدول الغربية لتدفعها لنحو 165 الف موظف فلسطيني ، وفي نفس الوقت تمضي الزمن في مفاوضات عبثية .

ورحب رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير بالتوقيع على مذكرات ملاحقة اسرائيل امام المحاكم الدولية باعتباره وزير خارجية فلسطين في المنفى ، مؤكدا وقوف المنظمة الى جانب المقاومة في غزة مشددا على ان اسرائيل فشلت في حربها ضد الفلسطينيين ولم تحقق استراتيجيتها القائمة على الحرب الخاطفة والبقاء في ارض العدو وانها اجبرت على الانسحاب وانها عجزت عجزا كبيرا عن ان تخضع الشعب الفلسطيني ومقاومته قائلا : لقد ذهب عصر الهزائم ..

وفيما يلي نص الحوار ..

* بالامس كان اجتماع المجلس الوطني حيث استنكر نية حماس تشكيل مرجعية جديدة للشعب الفلسطيني تمثل الداخل والخارج من قوى المعارضة فلماذا هذا الاستنكار ولماذا تعيبون على القوى خارج اطار المنظمة ان تبحث عن تشكيل جديد يجمعها ؟

- الحقيقة ليس هناك من يستطيع بالفعل ان يتنكر لمنظمة التحرير التي تعتبر هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني والتي اكتسبت الشرعية العربية والشرعية الدولية والحقيقة بعد فترة من الزمن يبدو ان مثل هذا التصريح الذي يقول بوجود مرجعية جديدة لايعني حسبما فهمنا ان تكون بديلا لمنظمة التحرير الفلسطينية وهناك التباس وسوء تفاهم على مايبدو في هذا المعنى ولذلك تأكد المجلس الوطني على ان مايقال من مرجعية هي عمليات تحالف بين فصائل المقاومة وهذا التفسير الذي قدمته حماس تفسير مقبول والاخوة في حماس يعنون ان هناك تحالفات بعيدا عن أي نوايا تهدف الى تحويل الحديث الى اشياء اخرى .

* أي ان المجلس لايعارض تشكيل مرجعية جديدة على ان تكون موازية لمنظمة التحرير وليست بديلا عنها ؟

- هذا هو الصحيح لان منظمة التحرير تضم جميع فصائل المقاومة والقوى الوطنية المستقلة والمنظمات الشعبية ومادامت هناك منظمات خارج منظمة التحرير فلا بد من مجلس وطني ينعقد بأسرع مايمكن وتدخله هذه المنظمات وما دامت قد قالت حماس ان هذه المرجعية ليست بديلة لمنظمة التحرير وانما تحالفات فربما يكون له برنامج سياسي مغاير حيث يوجد خلاف بين السلطة وحماس وهو ماقلنا اننا يجب ان نتجنبه.

* هل لديك أي مانع في ان تقود هذا التحالف الجديد؟

- اولا من المعروف ان منظمة التحرير الفلسطينية هي التي تمثل الشعب الفلسطيني وبصفتي امين سر اللجنة المركزية فنحن دائما وابدا لابد ان نكون في منظمة التحرير وليس خارجها .

** ماهي اشكالية احتواء منظمة التحرير للفصائل الاخرى خارج المنظمة ؟

- جميع الفصائل بالفعل هي اعضاء والفصائل الاخرى كحماس والجهاد الاسلامي نرحب بهم ان يصبحوا اعضاء في المنظمة .

* لكن حماس لديها تحفظات على المنظمة وطالبت اولا بادخال اصلاحات عليها ولم يستجب احد لذلك دعت لتشكيل تحالف جديد فما هو الخلل الموجود في المنظمة ؟

- ليس هناك خلل في منظمة التحرير الفلسطينية ولكن هناك بالفعل اهمال للمنظمة فهي كما ورثناها عام 1969 بميثاقها الداخلي وبرنامج عملها السياسي العام والمرحلي هي منظمة التحرير الفلسطينية ولا يجوز المساس بأي شيء فيها .

** لكن المنظمة وقعت على اوسلو ولم يشفع لها ذلك في حذف اسمها من القائمة الامريكية حول المنظمات الارهابية ؟

- منظمة التحرير معترف بها من الجمعية العامة للامم المتحدة كجبهة تحرير وهي ممثلة للشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال واذا كان الكونجرس الامريكي لايوافق عليها فالرئيس الامريكي عادة مايطلب من الكونجرس ان يسمحوا له كل 6 اشهر بان يتعامل مع منظمة التحرير .

* هل هناك محاولات لاصلاح ماترونه ضروريا في المنظمة بعد اتفاق اوسلو ؟

- المنظمة بعد وفاة الاخ الشهيد ابو عمار فقدت 6 اعضاء من اعضائها فكان لابد من عقد مجلس وطني سريع لانتخاب قيادة جديدة ولكن الان هناك من يسمون اعضاء ولكن لم يأتوا من خلال عقد مجلس وطني وانتخاب هؤلاء الاعضاء، ولذلك فان القرار الذي يمكن ان تأخذه منظمة التحرير او ما يطلق عليها اللجنة التنفيذية هو قرار غير شرعي .

* ماهي الخطوة التي تنتظرونها من رئيس المنظمة الان وهو الرئيس ابو مازن خليفة ابو عمار ؟

- على جميع الامناء العامين مع اعضاء اللجنة التنفيذية ورئيس المجلس الوطني ان يدعو الى عقد دورة جديدة للمجلس الوطني بأسرع مايمكن .

** ما المكان الذي تقترحونه لعقد هذه الدورة ؟

- عادة يعقد في أي بلد عربي يرحب بعقده او في مقر الجامعة العربية .

* هل ثوابت المقاومة اصبحت محل خلاف بين الفلسطينيين ؟

- نعم ، واعتقد ان السلطة الفلسطينية الحالية لاتريد المقاومة وتعتقد ان المفاوضات السياسية هي الطريق الى حل المشكلة لكنها نسيت ان اسرائيل مخادعة كاذبة لاتريد السلام وتمارس العدوان والاغتيال ضد الشعب الفلسطيني .

** ليفني تقول ان الحرب لاتستهدف الفلسطينيين ولكنها تستهدف حماس !

- حماس جزء من الشعب الفلسطيني واسرائيل تقتل النساء والاطفال والرجال ولا تفرق طائراتها بين أحد وحتى عندما تستهدف حماس فهي تستهدف ابناء فلسطين .

* اذا كانت السلطة تختطف المنظمة وبح صوتكم في الدعوة الى اصلاح المنظمة، أليس من حق حماس الدعوة الى تشكيل مرجعية موازية ؟

- ليس للمنظمة بديل ولا يجوز ، نحن لانقول ان هناك اختطافا للمنظمة ، هناك اهمال للمنظمة ، فمثلا انا رئيس الدائرة السياسية ووزير خارجية فلسطين في المنفى بالفعل وانا امارس عملي لكن مع الاسف هناك عبث من جانب السلطة الفلسطينية بأنظمة المنظمة، وكما قلنا لانها تمتلك الاموال وهناك بعض الدول العربية تتعامل معها فجرت على هذه الحالة لكن الحقيقة ان الدول الغربية ايضا تحاول ان تطمس معالم منظمة التحرير الفلسطينية من اجل ان تطمس جزءا من حقوق الشعب لان المنظمة معترف بها لكن السلطة غير معترف بها بناء على المادة السادسة من اتفاق اوسلو الذي لانعترف به ، كما ان من شأن ذلك اختفاء قضية اللاجئين الفلسطينيين وعادة تختار الدول الاوروبية بعض قرارات مجلس الامن التي لاتفيد مطلقا كالقرار 1850 الذي يشير الى بعض القرارات ولكنهم نسوا القرارات الاساسية التي اتخذت عام 1980 التي تقول ان على اسرائيل ان تفكك المستوطنات وان القرارات التي اتخذت والخاصة بالمستوطنات او القدس كلها قرارات غير شرعية وان اللاجئين من حقهم ان يعودوا ولذلك فالدول الغربية دائما تعبث بهذه القرارات وتنتقي حسب هواها مايوافقها .

* الان نحن على مفترق طرق نقاوم ام نفاوض ، ندعم مبادرات السلام ام نصطف خلف المقاومة ؟

- لاشك ان الصمود البطولي لشعبنا في غزة اثبت بشكل قاطع ان اسرائيل عجزت عجزا كبيرا عن ان تخضع الشعب الفلسطيني ومقاومته ، لقد ذهب عصر الهزائم . فقد فشلت جميع بنود الاستراتيجية الاسرائيلية التي كانت تعتدي وتقاتل في الارض العربية وهذا بالفعل لم يعد موجودا فصواريخ المقاومة تقصف الاحتلال وفي نفس الوقت لم تستطع اسرائيل ان تبقى على هذه الارض وانسحبت وفي نفس الوقت القتال لم يكن في 6 ايام بل ازداد واضطرت اسرائيل الى الانسحاب ولم تكن هناك حرب استباقية ولا حرب خاطفة ولا حرب في ارض العدو كما تدعي اسرائيل ، اذن فقد فشلت اسرائيل استراتيجيا بعدما كانت تريد ان تقول من هذا العدوان للشعب الفلسطيني ان المقاومة تؤذيكم ولذلك قاموا بمجازر استنكرتها كل الانسانية في انحاءالارض واستنكرتها المظاهرات الصاخبة في كل مكان وقالت لاسرائيل انكم تقومون بجريمة نكراء ضد الانسانية ، ولا شك اننا كسبنا من هذا الدعم الشعبي الدولي .

* تتردد دعوات لتشكيل حكومة وحدة وطنية قبل اعمار غزة، ماموقفكم من هذه الدعوة ؟

- يقولون حكومة وحدة وطنية في الداخل لكن نحن لانعترف بهذه المقترحات كحكومة للضفة والقطاع فهذه غير معترف بها وهذا هو سبب الخلاف بين السلطة الفلسطينية في الضفة وحماس في غزة وكنا نقول منذ البداية ان هذه الحكومة غير معترف بها وهذه لاتمثل الشعب الفلسطيني والمجلس الوطني الذي يضم جميع الفرقاء وجميع المنظمات الشعبية وفصائل المقاومة هذه هي التي تمثل الشعب أما هذه السلطة فغير معترف بها والدول الاوروبية تحاول ان تعترف بهذه السلطة التي لاتعترف بها اوسلو في المادة السادسة من اجل ان يغيبوا حق الشعب الفلسطيني في العودة الى دياره وكان على الاخوة في حماس من الاصل الا يدخلوا اوسلو بمعنى الا يدخلوا الانتخابات لان في ذلك قبولا بأوسلو بصورة او بأخرى لأن من يدخل الانتخابات عليه ان يقبل بثلاثة شروط تضعها اسرائيل: الاعتراف باسرائيل والاعتراف بالاتفاقات المعقودة وثالثا لابد من وقف المقاومة ومع ان اخوتنا في حماس لايريدون الاعتراف باسرائيل وهذا من حقهم ونؤيدهم فيه ولا يعترفون بالاتفاقات المعقودة لذلك اصبح هناك خلاف لان السلطة تعترف بثلاثة اشياء واذا ارادوا ان يتعاملوا مع اسرائيل فان اسرائيل ترفض التعامل معهم وهذا مايمنع دخولهم السلطة تحت أي مسمى .

* في الوقت الذي تتحرك فيه منظمات دولية لملاحقة اسرائيل على الجرائم التي ارتكبتها بحق الشعب الفلسطيني تراجع الرئيس ابو مازن ولم يوقع على مذكرات ملاحقة اسرائيل هل يمكن ان توقع انت كوزير خارجية فلسطين ؟

- انا كرئيس للدائرة السياسية لمنظمة التحرير وكوزير خارجية دولة فلسطين كنت على استعداد لأن اوقع وارسلت لهم بعض الرسائل ابديت فيها استعدادي لتكون المذكرة باسمي خاصة انني المسؤول الاول في حركة فتح وامين سر اللجنة المركزية ووزير خارجية دولة فلسطين وانتخبت من المجلس الوطني .

** المبادرة المصرية والمفاوضات بين اسرائيل وحماس هل تلبي طموحات المقاومة الفلسطينية ؟

- أنا لست على علم بما يقال وهناك غموض في المبادرة المصرية واعتقد ان الاخوة في حركة حماس والمقاومة في غزة يريدون ان تفتح المعابر ويكسر الحصار وهم على استعداد للتهدئة وهذا هو المطلب الاساسي ، اولا فك الحصار وفتح المعابر فاذا كانت هذه المبادرة تدعو الى ذلك بصفتها البداية الاولى فنحن معها .

* يلاحظ ان اجتماع المجلس الوطني في عمان لم يركز الا على قضية مرجعية منظمة التحرير الا توجد قضايا اخرى تستحق الاهتمام ؟

- الحقيقة الاجتماع اقتصر على هذا الشيء ولكن هناك من تحدث في مواضيع اخرى ، ولا شك ان في مقدمة القضايا بناء منظمة التحرير أي تفعيل المنظمة بأسرع مايمكن لانها الطريق الى الوحدة الوطنية التي تدعم المقاومة وليس هناك شيء آخر اما الخلافات بين هذا او ذاك فهذا امر ترك بالفعل بين الاخوة لحله ، أما بالنسبة للسلطة الفلسطينية في الداخل فنحن نطالب بألا تكون من الاساس لأنها اصبحت وكالة غوث للاجئين تتسلم الاموال من الدول الغربية لتدفعها لنحو 165 الف موظف فلسطيني ، وفي نفس الوقت تمضي الزمن في مفاوضات عبثية .

* حماس بعد صمود المقاومة البعض اخذ عليها انها ليس لها برنامج سياسي واضح خصوصا في لغة الخطاب مع الفصائل ! - نحن قلنا ان منظمة التحرير ببرنامجها الوطني هي الاساس وببرنامج عملها السياسي الذي لن يتغير واذا ارادت أي منظمة من المنظمات او الفصائل الانضمام فمرحبا بها بناء على ميثاق المنظمة ومن يريد المنظمة فليقبلها على ماهي عليه بدون أي اقتراح او تبديل ومنظمة التحرير الفلسطينية ليس لها شروط ومرحبا بجميع الفصائل .

* وهل في ميثاق المنظمة مايتعارض مع اهداف حركة حماس كحركة مقاومة مسلحة ومن الذي يمنع دخول حماس؟

- هم لم يدخلوا ونحن رحبنا بهم منذ عام 2005 ولكن استمروا في خلافاتهم مع السلطة الفلسطينية وليس مع حركة فتح التي انا امين سر لجنتها المركزية ، أما منظمة التحرير فقد قامت من اجل التحرير وقيل ان الكفاح المسلح هو الطريق الحتمي الوحيد ولذلك فان كل من شذ عن الكفاح المسلح هو خارج منظمة التحرير الفلسطينية .

* هل تحدثتم مع الرئيس ابو مازن بخصوص ماترونه انحرافا بالمنظمة عن مسارها ؟

- ليس هناك برنامج لذلك فهو معني بالسلطة ويمارس عمله من خلال السلطة وهناك اشياء كثيرة في منظمة التحرير مهملة من هذه اللجنة التنفيذية غير شرعية القرارات .

* هل يمكن ان تدعو لاجتماع للمنظمة لايحضره ابو مازن ويبحث في قرارات من اجل تفعيل المنظمة والخروج بها من حالة الجمود الحالية ؟

- المنظمة لها مجلس وطني واذا قرر الامناء العامون ورئيس المجلس الوطني ان تعقد فيجب ان ينعقد المجلس الوطني واذا لم ينادي رئيس المجلس الوطني بعقد دورة للمجلس فلا شك ان بامكان عدد من اعضاء المجلس ان يطالبوا بعقد المجلس ويعقد المجلس خلال فترة من الزمن ويبدأ في المناقشات ثم ينتخب اللجنة التنفيذية .

* مع صعود أسهم نتنياهو في الانتخابات هل تؤيد استمرار التمسك بالمبادرة العربية كخيار استراتيجي للسلام ؟

- اسرائيل تتخذ من هذه المبادرة وسيلة للمراوغة وتتلاعب في قبولها او عدم قبولها من اجل المماطلة فاسرائيل لاتريد السلام والامة العربية طرحت هذه التسوية منذ 2002 وحتى هذا التاريخ لم تأخذ بها بعد مرور سبع سنوات . ولذلك فان الكفاح المسلح هو الطريق لاجبار اسرائيل على انهاء احتلالها للاراضي العربية المحتلة .

انشر عبر