شريط الأخبار

إسماعيل هنية للسيد الخامنئي: أدخلتم الأمل لكل بيت فلسطيني وعززتم لدينا روح المقاومة

04:25 - 01 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم : طهران

أشاد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة ، بالشعب الإيراني و قيادته الحكيمة خاصاً بالذكر السيد على الخامنئي قائد الثورة الإسلامية لدعمهم الشعب الفلسطيني خلال العدوان الوحشي على قطاع غزة مؤخراً.

وأفادت وكالة أنباء فارس الإيرانية، بأن هنية أعرب في رسالة بعثها أمس السبت إلى السيد الخامنئي عن تقديره لمواقف إيران الإسلامية في كل الساحات لاسيما في "قمة غزة" بالدوحة و المساعدات المتنوعة التي قدمتها دعماً لصمود الشعب الفلسطيني .

ودعا هنية القيادة الإيرانية و شعبها إلى استمرار الجهود السياسية و غير السياسية لمعالجة آثار العدوان الصهيوني الغاشم و إعادة الاعمار و تذليل المعوقات التي يصنعها الآخرون.

وأكد أن "الشعب الفلسطيني بحاجة إلى حياة حرة كريمة بلا احتلال و بلا حصار ليواصل "طريق القوة و ذات الشوكة .. وهذا يتحقق من خلال دعم إيران الإسلامية لمواجهة الإدارة الأمريكية الظالمة والصهيونية المجرمة" .

و فيما يلي نص الرسالة :

قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله العظمى السيد علي الخامنئي       حفظه الله

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ....

يشرفني ان أتقدم اليكم باسمي و باسم الشعب الفلسطيني و باسم غزة الجريحة المنتصرة على الظالمين ، بأسمى آيات الشكر و التقدير لمواقفكم الاسلامية المشرفة و الشجاعة التي عبرت عن روح قيادة ايرانية اسلامية فذة و عن روح شعب ايران العظيم الابي .

لقد بعثت كلماتكم و مواقفكم قبل العدوان الاخير على غزة و في أثناء أيامه الصعبة ، روح العزة و الحرية و الكرامة ، و أخذت توجيهاتكم المقاومين بروح الثبات في مقاومة الاحتلال و صد العدوان .

لقد صدعت ايران في ظل توجيهاتكم المسؤولة بالحق في كل الساحات الممكنة لاسيما في قمة غزة بالدوحة اذ نصرتم شعبنا الاعزل و ادخلتم أملا جديدا الى كل بيت فلسطيني وقدمتم من المساعدات المتنوعة ما عزز صمود شعبنا و ساعده على الانتصار ، انه الانتصار الثاني بعد انتصار المقاومة الاسلامية في تموز في جنوب لبنان ، فجزاكم الله عن الاسلام والمسلمين خيرا .

لقد أعادت توجيهاتكم الى ايران و في العالم الاسلامي روح الثبات و القوة روح العزة والكرامة و نبهت العالم والغافلون الى ضرورة التعامل مع خيار الشعب الفلسطيني الديمقراطي باحترام و هو ما عزز صمود الحكومة والمقاومة واعطاها أملا في المستقبل .

لقد بذل الشعب الايراني في ظل قيادتكم الكثير من الجهود الكبيرة نعتز بها و نشكركم عليها و مازال شعبكم في فلسطين عامة و في غزة على وجه الخصوص بحاجة الى استمرار جهودكم السياسية و غير السياسية اضافة الى الجهود الشعبية لمعالجة آثار العدوان و اعادة الاعمار وتذليل المعوقات التي يصنعها الاخرون .

الشعب الفلسطيني يا فخامة المرشد بحاجة الى حياة حرة كريمة بلا احتلال وبلا حصار ليواصل طريق القوة وذات الشوكة وهذا يتحقق بتوفيق الله اولا ثم بدعمكم الكريم ودعم ايران الاسلامية ثانيا في مواجهة الادارة الاميركية الظالمة والصهيونية المجرمة.

و في الختام تقبلوا مني و من شعبكم الفلسطيني أسمى آيات الشكر و التقدير لفضيلتكم و لحكومة و شعب الجمهورية الاسلامية .

تقبلوا وافر الاحترام والتقدير ....

                                                              أخوكم إسماعيل هنية

انشر عبر