شريط الأخبار

أبو زهري : على مصر أن تتحمل مسؤولياتها تجاه تهديدات إسرائيل بالتصعيد ضد غزة

01:47 - 01 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم - غزة

انتقدت حركة "حماس" بشدة التهديدات الإسرائيلية المستمرة بتوسيع عملياتها العسكرية في غزة، وأكدت بأنها تأخذ هذه التهديدات على محمل الجد، ودعت القاهرة إلى تحمل مسؤولياتها كوسيط في سبيل تثبيت التهدئة لأن أي تصعيد عسكري إسرائيلي يعني عمليا عودة كل جهود التهدئة إلى النقطة الصفر.

 

وحذر المتحدث باسم "حماس" سامي أبو زهري في تصريحات خاصة من أي عمل عسكري ضد غزة، وأكد أن المقاومة ستتصدى له بكل الوسائل، وقال: "العدوان الإسرائيلي لازال مستمرا على غزة، ولذلك نحن نأخذ تصريحات إيهود باراك بالتصعيد على محمل الجد، ونرى أن هذه التصريحات تؤكد على أن الاحتلال يرتكب جرائمه عن سبق إصرار وترصد أمام صمت من المجتمع الدولي الذي ندعوه أن يكون شاهدا على هذه التهديدات، وفي جميع الأحوال الشعب الفلسطيني والمقاومة أثبتوا القدرة على الصمود".

 

وأشار أبو زهري إلى أن البعد الانتخابي الداخلي ليس بعيدا عن هذه التهديدات لكنه دعا الشعوب العربية والإسلامية والدولية إلى الاستمرار في مؤازرة غزة ضد العدوان، وقال: "نحن نعتقد أن النوايا الإسرائيلية على مواصلة العدوان هي نتيجة ظروف انتخابية إسرائيلية وتحريض بعض الأطراف من بينها سلطة رام الله، وهو ما بدا واضحا في تصريحات ياسر عبد ربه، ولكن نحن نقول إن المقاومة على أتم الاستعداد لمواجهة أي تصعيد إسرائيلي، كما ندعو الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم  إلى الاستمرار في دعمهم وتضامنهم مع غزة لأن هذه التصريحات شاهد على أن المعركة لم تنته بعد".

 

وأعرب أبو زهري عن قلق حركة المقاومة الإسلامية "حماس" من المعلومات المتزايدة عن التقنيات الجديدة التي وضعتها مصر على طول حدودها مع غزة لمراقبة التهريب، ودعا إلى ضرورة فتح معبر رفح، وقال: "نحن نتابع المعلومات حول التشديدات الأمنية على الحدود من الجهة المصرية، وإن كان لمصر الحق في أن تعتبر هذا من شؤونها الداخلية فإن من حقنا كشعب فلسطيني أن نطالب بفتح معبر رفح وكل المعابر الأخرى، وإلا فإن استمرار إغلاق معبر رفح وتشديد الاجراءات على الحدود يعني تشديد الحصار على غزة".

 

وطالب أبوزهري القاهرة بأن تلعب دورها بالكامل في حماية الشعب الفلسطيني، وقال: "مصر مطالبة بأن تقف عندمسؤولياتها طالما أنها تطرح نفسها وسيطا تجاه تهديدات إيهود باراك وليفني، وإلا فإن من الطبيعي بأن أي عدوان إسرائيلي سيعيد الأمور إلى نقطة الصفر"، على حد تعبيره.

انشر عبر