شريط الأخبار

الاحتلال يعترف بتصاعد عمليات المقاومة في الضفة الغربية المحتلة

12:05 - 01 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-رام الله

اعترفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بتصاعد عمليات المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها عمليات إطلاق نار وإلقاء زجاجات حارقة باتجاه حافلات إسرائيلية تقل مستوطنين وجنود إسرائيليين.

 

وأشار تقرير إسرائيلي إلى أن حافلة للمستوطنين، تعرضت الليلة الماضية لإطلاق نار لدى مرورها قرب قرية سلواد شمالي شرقي رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

 

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية، أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات بين ركاب الحافلة من المستوطنين. وقامت قوات الاحتلال بتمشيط المنطقة بحثاً عن المهاجمين حيث سيرت عدد من الدوريات.

 

كما تعرض موقع حراسة عسكري قرب مستوطنة "إيتمار" جنوبي نابلس لإطلاق النار من جهة قرية "بيت فوريك" شرق نابلس.  وفور إطلاق النار اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس السبت القرية حيث دارت مواجهات بين مجموعة من الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، دون أن يبلغ عن إصابات.

 

وأكدت الإذاعة الإسرائيلية، أن عدة حافلات وسيارات إسرائيلية تعرضت الليلة الماضية لإلقاء زجاجات حارقة، وللرشق بالحجارة في مواقع مختلفة في الضفة الغربية المحتلة.

انشر عبر