شريط الأخبار

عمرو موسى يدافع عن بقائه مع بيريز في ندوة دافوس بعد مغادرة أردوغان

10:07 - 01 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات  

ردّ الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى على انتقادات وُجّهت إليه لبقائه في الندوة التي غادرها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان غاضباً بعد مشادة مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، في حين تواصلت ردود الفعل العربية والإسلامية المرحبة بموقف أردوغان.

 

ودافع موسى في تصريحات صحفية عن موقفه، مؤكداً أن الوجود العربي مهم لطرح وشرح مختلف الأمور التي تتعلق بالمصالح العربية، وشدّد على أهمية استمرار مشاركته في الجلسة التي انسحب منها أردوغان.

 

وأضاف: "يجب على الرأي العام العربي أن يتفهم جدوى المشاركة في مثل هذه المنتديات وهي نادرة بالنسبة لنا، ولكنها كثيرة بالنسبة للجانب الإسرائيلي، ويجب أن يتفهم الجميع كيف نتحرّك في ظلّ أزمة كبيرة نحن بحاجة فيها إلى التأييد والدعم من قبل الرأي العام العالمي".

 

وأوضح قائلا: "نحن محتاجون لمثل هذه المنتديات لشرح مواقفنا على حقيقتها، ودحض مزاعم الاحتلال في مختلف المجالات".

 

في السياق؛ تواصلت أمس ردود الفعل العربية والإسلامية المرحبة بموقف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في منتدى دافوس الاقتصادي، وأشادت سوريا وإيران بانسحاب أردوغان من دافوس ورحبتا بتمسكه بالحق ودفاعه عن الحقيقة ووصفتا موقفه بالشجاع.

انشر عبر