شريط الأخبار

مدير "الإيسيسكو" يساند موقف إردوغان الاحتجاجي في منتدى دافوس

06:13 - 31 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم – وكالات

أعرب الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، عن تقديره للموقف الذي اتخذه رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان، بانسحابه من منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، "احتجاحاً على عدم إتاحة الفرصة له كاملة للرد على مغالطات وأكاذيب الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز".

 

وأعلن المدير العام للإيسيسكو في تصريح صحافي اليوم السبت في القاهرة، ونشرته المنظمة، أنّ "ما حدث في منتدى دافوس من منع رئيس الوزراء التركي من الكشف عن الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها إسرائيل في قطاع غزة، يؤكد عدم براءة هذا المنتدى الاقتصادي العالمي وانحيازه لإسرائيل"، على حد تعبيره.

 

وأوضح التويجري أنّ "العالم يجب أن يعرف جيداً أنّ للصهيونية العالمية نفوذاً على المحافل السياسية والاقتصادية العالمية، منها منتدى دافوس"، داعياً المجتمع الدولي إلى "التنبّه لما تنطوي عليه كثير من التحركات الدولية، سواء في المجال الاقتصادي أو السياسي، من اتجاهات لا تسير في الخط الذي يهدف إلى إقرار الأمن والسلم الدوليين"، كما قال.

 

وأشار عبد العزيز التويجري إلى أنّ "ما قاله رئيس الوزراء التركي في الندوة التي عقدت في منتدى دافوس، من أنّ إسرائيل تقتل الأطفال والنساء والشيوخ الفلسطينيين دون ذنب، واتهامه إياها بالتخطيط المسبق للحرب على غزة؛ هو عين الحقيقة التي لا يمكن حجبها".

 

وقال المسؤول الثقافي إنّ "من المسؤوليات التي تتحملها الإيسيسكو، حماية الأطفال الفلسطينيين من القتل والإبادة ومن التجويع والحصار والحرمان من الحق في التربية والتعليم"، مشيراً إلى أنّ "هذا الالتزام تجاه الأطفال الفلسطينيين والمؤسسات التعليمية والعلمية والثقافية الفلسطينية كافة، يدخل ضمن اختصاصات الإيسيسكو".

 

وأعلن المدير العام للإيسيسكو في تصريحه الصحافي، عن مساندته لرئيس الوزراء التركي في الموقف الذي اتخذه في دافوس والإشادة به، داعياً الدول الأعضاء في الإيسيسكو إلى الإعلان عن مساندتها لهذا الموقف.

 

ويزور الدكتور عبد العزيز التويجري القاهرة، في طريقه إلى الخرطوم للمشاركة في المؤتمر الإسلامي الثاني للوزراء المكلفين بالطفولة الذي يبدأ أعماله بعد غد الاثنين.

انشر عبر