شريط الأخبار

الحرب على غزة أضرّت بـ 13 ألف أسرة تعتمد على الزراعة والصيد

06:10 - 31 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

أكدت منظمة دولية متخصصة، أنّ ثلاثة عشر ألف أسرة فلسطينية في قطاع غزة، هو عدد الأسر التي تعتمد على النشاط الزراعي وصيد الأسماك، قد تضرّرت جميعاً من جرّاء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع، بما لحق بممتلكاتها من خسائر متفاوتة، بينما لحقت ببعض المَزارع دمار كامل.

 

وذكرت منظمة الأغذية والزراعة "فاو"، في تقرير صادر عنها بعد أسبوعين من نهاية الحرب، أنّ الدمار الذي لحق بالقطاع الزراعي قد فاقم مشكلات الإنتاج الغذائي المترتِّبة على ثمانية عشر شهراً من الإغلاق القسري لحدود قطاع غزة، إذ ارتفعت أسعار المدخلات الزراعية أو لم تعد مُتاحة مطلقاً، وثمة قيود مفروضة على الوصول إلى الأراضي ومناطق الصيد البحرية، كما تقلّصت كميات الواردات والصادرات تقلصّاً حاداً.

 

وقالت المنظمة التي تتخذ من روما مقراً لها، إنه بالنظر إلى محدودية الإنتاج الزراعي في تلك الأوضاع يواجه سكان غزة نقصاً شديداً في المواد الغذائية المنتَجة محلياً وذات الأسعار المقبولة، فضلاً عن نقص اللحوم والبروتين الحيواني عموماً.

 

وتوقّعت المنظمة "تفاقُماً شديداً في أوضاع الأمن الغذائي المزعزعة، إذ يعتمد عدد متزايد من الأسر في القطاع على المساعدات الغذائية أو يضطروّن إلى استهلاك مواد غذائية أرخص وأقل محتوى من المغذيّات".

 

وقال لويجي دامياني، منسِّق مشروعات المنظمة، في القدس إنّ المزارعين الذين كانوا يكافحون من أجل تحقيق أرباحٍ قبل تفجُّر الحرب، "يواجهون الآن فَقد موارد معيشتهم بالكامل بلا رجعة إذ يعجزون عن تعويض الأراضي والمعدّات والماشية التي حاق بها الدمار".

 

وأضاف المسؤول أنه "بالنسبة للعديد من النساء اللواتي قُتِل أزواجهن أو جُرحوا خلال الصراع بات من الصعوبة بمكان توفير الغذاء للأسرة"، وفق قوله.

انشر عبر