شريط الأخبار

ضابط إسرائيلي كبير في بريطانيا يصاب بالذعر بعد أن طالب متظاهرون باعتقاله

12:42 - 31 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

ذكر موقع "يديعوت" أن عددا كبيرا من قادة جيش الاحتلال بدأوا يخافون السفر إلى خارج إسرائيل، وخاصة للدول الأوربية، خشية من إن يتم اعتقالهم.

 

 وذكر الموقع العبري أن العقيد في جيش الاحتياط ( زئيف راف) أصيب أمس  الجمعة، بحالة من الذعر في لندن، بعد أن علم أن متظاهرين بريطانيين أن عقيدا في الجيش الإسرائيلي، سيلقي محاضرة، في المركز اليهودي في المدينة، ويقول المتظاهر البريطاني ( ستيورات هليورتي) لقد تلقينا رسائل عبر البريد الالكتروني، عن وجود العقيد الإسرائيلي في المركز اليهودي، وبسرعة قمت بالاتصال مع زملائي واستطعت جمع 100 متظاهر بريطاني وتوجهنا جميعا للمركز اليهودي في المدينة، وطالبنا الشرطة باعتقاله فورا، ولكن الشرطة البريطانية منعتنا من دخول المركز واعتقلت أربعة من المتظاهرين.

 

 وأضاف المتظاهر البريطاني أن أحد المتظاهرين حاول التسلق إلى جدران القاعة، وهو يحمل يافطة كتب عليها ( حرروا فلسطين) ولكن أيضا قامت الشرطة باعتقاله، وحسب موقع يديعوت، فقد أبلغت الشرطة المتظاهرين، بأنه قد تم إلغاء المحاضرة التي كان سيلقيها العقيد الإسرائيلي "زئيف راف" كما تم تشديد الحراسة حوله عند خروجه من القاعة خشية علي حياته.

انشر عبر