شريط الأخبار

إذهبوا إلى غزة وحماس وحزب الله.. لا مواطنة بدون ولاء للدولة" على الصفحة الرئيسية لموقع التجمع

11:20 - 31 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-عرب48

تعرض الموقع الألكتروني لحزب التجمع الوطني الديمقراطي (www.tajamoa.org )، يوم أمس الجمعة، إلى عملية اقتحام من قبل أوباش عنصريين. وجرى تحميل صورة على صفحة الموقع الرئيسية تحمل مضامين حاقدة على التجمع الوطني الديمقراطي وعلى المفكر د.عزمي بشارة.

 

وبالإضافة إلى الأعلام الإسرائيلية، فقد كتبت عدة عبارات، من بينها "إذهبوا إلى الجحيم، إذهبوا إلى قطاع غزة".

 

كما كتبت عبارات تشير إلى المفكر د.بشارة، وتصفه بالمعادي لإسرائيل، وتدعو "جماعته" إلى الذهاب إلى قطاع غزة، وإلى حركة حماس، وإلى حزب الله.

 

وكتبت عبارة أخرى بخط أزرق بارز تقول "لا مواطنة بدون الولاء للدولة".

 

وعقب النائب د.جمال زحالقة، رئيس قائمة التجمع الوطني الديمقراطي ورئيس كتلته البرلمانية، بالقول إن هذه نتيجة مباشرة لمواقف التجمع المبدئية وسط أجواء موبوءة تتفاقم فيها العنصرية التي تحظى بإجماع صهيوني مباشر أو ضمني، وهي أيضا نتيجة مباشرة للتحريض على التجمع، فقطعان العنصريين تعتدي على العرب في الشوارع، والآن في مواقع الإنترنت. وفي المقابل، فإن لجنة الانتخابات المركزية تسمح بنشر الدعاية العنصرية المباشرة، ولا تحاول منعها.

 

وأشار في هذا السياق إلى رئيس "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان وأمثاله، حيث يستهدفون التجمع بالذات من خلال طلب الشطب والتحريض المهووس المتواصل ضد التجمع وقيادته. كما أشار إلى أن استهداف موقع التجمع هو جزء من التحريض والحملة العنصرية على الحزب.

 

وأضاف "على ليبرمان وأمثاله أن يفهموا أننا أهل البلاد الأصليون، ولم نهاجر إليها مثله لنحصل على المواطنة، بل نحن هنا والدولة هي التي أتت إلينا، وبالتالي على الدولة أن تقدم لنا الولاء وليس العكس".

 

تجدر الإشارة إلى أن الطاقم الفنى للموقع تمكن من إعادة تفعيل الموقع بعد وقت قصير من اقتحامه.

 

انشر عبر