شريط الأخبار

الحيّة: الشعب الفلسطيني يريد قيادة تحمل همومه وتقود المقاومة

07:38 - 30 آب / يناير 2009

فلسطين اليوم - غزة

قال الدكتور خليل الحية، القيادي البارز في حركة "حماس"، إنّ الشعب الفلسطيني بحاجة إلى قيادة تحمل همومه وتقوده على طريق المقاومة.

واعتبر خليل الحية، في كلمة ألقاها خلال مسيرة ضخمة نظمتها حركة "حماس" في مدينة غزة، عصر اليوم الجمعة، "آن الأوان للشعب (الفلسطيني) أن يرى قيادة جديدة تحمل هموم الأمة والشعب واللاجئين، قيادة تقوده وتحمل البندقية وتمضي بالمقاومة". وقد جرت المسيرة في غزة بالتزامن في مسيرات موازية في أنحاء القطاع، تأييداً لدعوة رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، لتشكيل مرجعية وطنية فلسطينية موحّدة.

وبشأن ما آلت إليه منظمة التحرير في الوقت الحاضر قال القيادي الذي تحدث من قبالة مقر المجلس التشريعي الذي دمّره القصف الإسرائيلي، "أين هي المنظمة؟ وأين هم قياداتها؟ أين كانت وقت الحرب (على غزة)؟ أم كانت تنتظر لتعلن هزيمة شعبنا؟!"، معرباً عن تقديره بأنّ الشعب الفلسطيني "بعد أن قدّم كل هذه التضحيات لن يقبل بقيادة تساوم على ثوابته وتبيع حقوقه"، وفق تعبيره.

وبشأن موقف جناح السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية من نتائج الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة؛ قال الحية "من العجب العجاب أنّ الأمة كلها تقول إن المقاومة انتصرت في غزة إلا المقاطعة السوداء في رام الله"، على حد وصفه في إشارة إلى مقرّ المقاطعة، الذي يضم رئاسة السلطة.

وفي ما يتعلق بموقف "حماس" خلال المباحثات التي أعقبت الحرب قال القيادي البارز في الحركة "لن يأخذوا منّا موقفاً، فقد كانوا يريدونه والطائرات تقصف والدم يسيل، فهذا عهدنا مع الشهداء والأسرى وكل أبناء شعبنا"، موضحاً أنّ موقف الحركة يتمثل في "تهدئة بشروطها، ورفع الحصار، وفتح المعابر كاملة، وأي شروط أخرى لن نقبل بها، وبخصوص المصالحة الوطنية إذا كانت لأجل حماية المقاومة ورعايتها فنحن نرحب بها"، كما قال.

وفي كلمته في المظاهرة التي جرت بمشاركة أعضاء وفد تركي يزور قطاع غزة؛ أشاد الحية بمواقف رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان، خاصة موقفه الغاضب من الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز ليس أمس الخميس في منتدى دافوس العالمي، المنعقد في سويسرا.

 

وقال القيادي الفلسطيني عن إردوغان "ما أروع ذلك الإنسان الذي هتف في كل المنابر انتصاراً لدماء غزة، تحية له اليوم من جماهير المقاومة الفلسطينية، تحية له وعزة له وانتصاراً له ولتركيا من غزة المنتصرة"، حسب تعبيره.

 

انشر عبر