شريط الأخبار

حكومة هنية تلتئم بكافة أعضائها و تطالب بعقد اجتماع دولي لإعادة إعمار غزة المنكوبة

05:21 - 30 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم : غزة

عقدت الحكومة الفلسطينية بغزة برئاسة إسماعيل هنية، مساء أمس اجتماعاً ضم الوزراء كافة وناقشت فيه العديد من القضايا الهامة وخاصة المساعدات المقدمة لأهالي قطاع غزة والاغاثات الطارئة ومحادثات التوصل إلى اتفاق تهدئة والحوار الفلسطيني- الفلسطيني.

كما ناقشت الحكومة بحسب بيان صادر عنها وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه،  أداء الوزارات المختلفة أثناء وبعد الحرب وسرعة التأقلم مع الواقع الحالي وإيجاد الأماكن التي يعمل من خلالها الموظفين الذين تحدوا الاحتلال بإعادة انطلاق العمل في كافة الوزارات.

وفي ضوء النقاشات المطولة خلصت الحكومة إلى مواصلة تقديم المساعدات والاغاثات العاجلة لأصحاب المنازل المدمرة وتوفير المقومات الأساسية لضمان حياة كريمة لهم إلى حين الانتهاء من عملية إعادة الاعمار لبناء ما هدمه الاحتلال.

وكلفت الحكومة الوزارات ذات الاختصاص لسرعة الانتهاء من عمليات حصر المواطنين الذين تضرروا من بيوت ومزارع ومصانع والعمل على سرعة إعادة العمل في المزارع والمصانع التي يمكن إعادة العمل فيها.

كما وكلفت الحكومة لجنة من عدة وزراء للاتصال بوكالة الغوث لضمان وصول المواد الاغاثية إلى أصحابها الحقيقيين والمتضررين جراء هذه الحرب من عائلات وأهالي.

واعتبرت الحكومة احتجاز المواد الغذائية منذ مطلع الحرب على قطاع غزة في معبر العوجا نوع جديد من العقاب لسكان قطاع غزة وشكل من أشكال الحصار والضغط السياسي على المواطنين والحكومة عبر منع هذه الاغاثات من الوصول إلى مستحقيها في القطاع.

ودعت الحكومة إلى سرعة عقد اجتماع دولي لتوفير المبالغ المطلوبة لإعادة إعمار قطاع غزة وبناء ما هدمه الاحتلال، مشيرةً إلى أنها لا تضع أي عوائق في طريق البدء الفوري في الاعمار ترحب بأي دولة ترغب في الشروع في البناء بنفسها وبشكل مباشر أو أن تقدم المال المطلوب لها للقيام بهذا الدور.

انشر عبر