ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

نظمت لجنة المهندسات في منتدى المهندس الفلسطيني_ فرع غزة_ ورشة ثقافية بعنوان "مقومات المهندسة الناجحة بعد التخرج".

وتتضمن اليوم الذي نُظم في متنزه بلدية مدينة غزة فقرات ثقافية، وإرشادية ، وترفيهية، وذلك بحضور كلا من مسؤولة لجنة المهندسات م.منى المقوسى، وأعضاء اللجنة إضافة إلى عدد من المنتسبات الجدد.

وجاءت الفقرة الأولى التي بدأت في أولى ساعات الصباح؛ عبارة عن *فطورك مقدسي*، اشتمل على مكونات الإفطار التقليدي في المدينة المقدسة؛ تأكيدًا على حق شعبنا وتمسكه بالقدس المحتلة عاصمةً لفلسطين.

مقومات المهندسة الناجحة بعد التخرج عنوان الفقرة الثانية التي تحدثت فيها المهندسة رانيا الزعيم عن واقع المهندسة بعد التخرج من الجامعة وأهمية صقل مهارات الخريج.
وقالت الزعيم "إن الدراسة الأكاديمية هي الخطوة الأولى التي تقوم بتهيئة الطالب ليصبح مهندسا، بينما الممارسة والاطلاع والمشاركة العملية من شأنها أن تمهد الطرق نحو الانخراط في سوق العمل، مستدركة؛ هناك فرق كبير بين دراسة الهندسة نظرياً وتطبيقها علي ارض الواقع عملياً"

وبينت، أن "سوق العمل للمهندسين يعتمد على العرض والطلب فمع قلة المعروض من الوظائف لابد للمهندس ان يعمل على تطوير ذاته في اختصاصه العام والتركيز على جانب محدد يجد في نفسه الطاقة والمقدرة الكافية للتميز به".

وشددت المهندسة رانيا الزعيم في معرض حديثها على "أهمية أن يعرض المهندس شخصيته في سوق العمل بطريقة احترافية تستقطب اصحاب العمل؛ الأمر الذي سيمكنه من الاعتماد على نفسه أولاً وتغطية الجانب المادي، حتى وان لم يلبي طموحاته، لكن في نفس الوقت على المهندسة أن توظف هذا الاكتفاء في تطوير الذات بأقصى جهد ممكن، وعدم الاستسلام للواقع الحاصل".

وأشارت الزعيم إلى أنه "من المهم على خريجة الهندسة ان تعلم في الوقت الحاضر إن لم يكن المهندس مسلحا بالمهارات والموهبة فلن يكون له مكانا في هذه المنافسة الا عن طريق الصدفة التي ان جاءت فأهلا وسهلا والا فانه سوف يضيع عمره بانتظار فرصة لن تأتي ابدا".

بدورها أوضحت م.منى المقوسى أن "مثل هذه النشاطات التي ينفذها منتدى المهندس الفلسطيني تأتى فى إطار التواصل مع المهندسات سواء من خلال الدورات التدريبية أو اللقاءات التوعوية والثقافية إضافة للأيام الترفيهية".

وأكدت المقوسي أن "المنتدى يحرص على اكتشاف المواهب الواعدة، وتعزيز الوعي لا سيما بين المهندسات الخريجات وصقل مهاراتهن عبر إعداد مهندسة ناجحة تستطيع أن تنخرط في سوق العمل"، داعية في الوقت ذاته "الطالبات والخريجات في أقسام الهندسة المختلفة في الجامعات الفلسطينية لأخذ خطوة التدريب والتطوير الذاتي بشكر مستمر لاكتساب الخبرة التي ستنعكس على تنمية المهارات كي تكون الفرصة سانحة للالتحاق بالوظائف التي تعلن من وقت لأخر".

بدورهن، أعرب المهندسات المشاركات عن سعادتهن وشكرهن لمنتدى المهندس الفلسطيني لما يقدمه من خدمات في مصلحتهن للارتقاء بأدائهن المهني.

منتدى المهندسين (1)
منتدى المهندسين (3)
منتدى المهندسين (4)
منتدى المهندسين (2)