شريط الأخبار

سمير القنطار يدعو إلى مقاومة الاحتلال الأمريكي وتدمير «إسرائيل»

11:17 - 30 آب / يناير 2009

 دعا سمير القنطار العميد السابق للأسرى اللبنانيين في معتقلات الصهاينة الذي تحرر في عام 2008 في إطار عملية الرضوان ، إلى مقاومة الاحتلال الأمريكي و تدمير «إسرائيل» .

وقال القنطار في خطاب ألقاه أمس الخميس في طهران قبل ان يكرمه الرئيس محمود احمدي نجاد ، "يجب ان نقاوم الاحتلال الأمريكي لأن الأمريكيين يدعمون الطغاة ، كما علينا ان نقاوم الكيان الصهيوني و ندمره" .

و أضاف القنطار قائلا : "لقد أمضيت 30 عاما في سجن الاحتلال ، و ما زلت انتظر اللحظة التي استطيع خلالها مواجهة العدو الغاصب" .

و أردف يقول : إن "كل الدماء التي اهرقناها ، و كل الآلام التي كابدناها ، هي الثمن الذي دفع من اجل الانتصار . وهذا ما حصل في ايران ، و في لبنان في العام 2000 و العام 2006 ، و غزة تنتظر مستقبلا مماثلا" .

و قدم الرئيس احمدي نجاد الى القنطار تمثالا لأسيرين يحاولان تحطيم قضبان زنزانة قبل ان يتصافحا ، و اوضح قائلا "كنا شهودا للشعوب التي تعاني من الوجود الامريكي و الغربي و وجود الكيان الصهيوني ، و كل ما في وسعي أن اقوله هو ان لمعركتكم نتيجة : الظلام قد تبدد وشمس العدالة على وشك ان تنبلج" .

و كان القنطار وصل الاربعاء الى طهران حيث عبر عن امتنانه لايران و "دورها المحوري" في دعم المقاومتين اللبنانية و الفلسطينية .

و اعتقل القنطار في العام 1979 بتهمة تنفيذ عملية بطولية في شمال اسرائيل و افرج عنه يعد ان امضى 29 عاما في سجون الاحتلال ، و ذلك في اطار عملية الرضوان و تبادل اسرى و رفات مع حزب الله لبنان في تموز 2008 .

 

انشر عبر