ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

كافح أكثر من ألف رجل إطفاء ثلاثة حرائق تجتاح وسط البرتغال في وقت مبكر الأحد مما دفع السلطات لإخلاء قرية جزئياً، وأسفرت الحرائق عن إصابة شخص بإصابات خطيرة.

وتجعل الرياح العاتية من الصعب على رجال الإطفاء إخماد الحرائق التي بدأت بعد ظهر السبت في كاستيلو برانكو الواقعة على بعد 225 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي من العاصمة لشبونة.

وقالت هيئة الحماية المدنية في البرتغال إنه تم إخلاء قرية واحدة جزئياً كإجراء احترازي، وأضافت أنه تم نقل شخص بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى في لشبونة مصاباً بحروق من الدرجة الثانية. كما أصيب سبعة من رجال الإطفاء.

وانتشر أحد الحرائق إلى ماكاو، وهي بلدة تقع بالقرب من مقاطعة سانتاريم حيث تجاوزت درجات الحرارة 34 درجة مئوية الأحد.

وقال رئيس بلدية ماكاو لقناة إس.آي.سي التلفزيونية "حرائق الغابات جاءت عاتية" وشكا من نقص عدد رجال الإطفاء على الأرض. وقال "اضطررنا نحن (السكان) لمكافحة الحرائق."

وقال ريكاردو أيريس رئيس بلدية فيلا دي ري التي تضررت هي الأخرى أيضا لإذاعة أر.تي.بي العامة البرتغالية إن هناك نقصاً في عدد رجال الإطفاء والموارد.

وقالت القوات المسلحة البرتغالية إن عشرين جندياً في طريقهم للمشاركة في دعم جهود الإطفاء ومعهم أربع جرافات.

وقال الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبلو دي سوزا في بيان إنه يتابع الموقف عن كثب وعبر عن تضامنه مع المنكوبين.