ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

يدخل الأسير جعفر إبراهيم محمد عز الدين القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في محافظة جنين شمال الضفة المحتلة اليوم الاحد يومه ال36 في إضرابه المفتوح عن الطعام ، وسط تحذيرات من تدهور حالته الصحية ، في حين يواصل الأسير سلطان أحمد محمود خلف (38 عاماً) من بلدة برقين قضاء مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي.

وأكد أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن مجدو لمؤسسة مهجة القدس أنه بتاريخ 18/07/2019م أبلغت إدارة سجن مجدو المجاهد سلطان خلف بصدور قرار من الحاكم العسكري الصهيوني لتحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر بدون أن توجه له أي تهمة تذكر ليعلن بنفس اليوم عن شروعه في الإضراب المفتوح عن الطعام رفضاً لقرار اعتقاله الإداري التعسفي الظالم.

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير سلطان خلف بتاريخ 08/07/2019م، وهو متزوج ومن مواليد 27/02/1981م، واعتقل سابقاً في سجون الاحتلال الصهيوني على خلفية انتمائه ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين حيث أمضى أربعة أعوام في الأسر.

ومن جهة أخرى أفاد الأسير جعفر عزالدين في رسالة جديدة وصلت بالامس "لمهجة القدس" ، أنه يعاني من آلام صعبة ومؤلمة وأرق شديد ومتواصل، ودوران في الرأس وسقوط أرضاً وحالة من الغثيان، وتقيؤ مستمر لأحماض مؤلمة وكريهة وشديدة الحموضة والحرقة حيث تسببت له بالتهاب في الحلق من شدة حرارتها، وأيضاً لديه التهاب حاد في أضراسه تسببت له بألم ووجع في الرأس، مضيفاً أن هناك هبوط حاد وملموس في السكر والضغط رغم عدم إجرائه للفحوصات لكنه يشعر بذلك، وأيضاً هبوط في الوزن.