شريط الأخبار

مؤسسات المجتمع المدني تثمن دور المركز الفلسطيني بملاحقة قادة الاحتلال

10:48 - 30 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم-غزة

رحبت شبكة المؤسسات الاهلية لتعزيز سيادة القانون وحماية حقوق الانسان والجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون بدور المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في ملاحقة قادة وجنرالات دولة الاحتلال الاسرائيلى أمام المحاكم الدولية.

 

وثمنت مؤسسات المجتمع المدني في بيان لها بالجهود الكبيرة التي يبذلها مدير المركز راجي الصوراني في فضح الانتهاكات الإسرائيلية أمام المجتمع الدولي والتي توجت بقرار المحكمة الوطنية الإسبانية إجراء تحقيق مع سبعة مسؤولين عسكريين سابقين يشتبه باقترافهم جرائم حرب في قطاع غزة جراء إطلاق طائرة اسرائيلة من نوع اف 16 قذيفة نصف طن على منزل القيادي في كتائب عز الدين القسام صلاح شحادة بحي الدرج في مدينة غزة مما اسفر عن مقتل 18 مدنيا وجرح مايزيد عن 77 اخرين وتدمير 43 منزل ما بين كلى وجزئي.

 

وكانت المحكمة الوطنية الأسبانية، وهي أعلى هيئة قضائية اسبانية، اصدرت امس الخميس قرارا بمثول المشتبه بهم السبعة أمام المحكمة في أسبانيا خلال مدة 30 يوماً، وإلا ستصدر بحقهم أوامر اعتقال دولية.

 

ورحبت شبكة المؤسسات الأهلية والجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون بقرار القضاء الاسباني التحقيق في جرائم حرب اقترفتها قوات الاحتلال في قطاع غزة، وتعتبر ذلك بمثابة خطوة في الاتجاه الصحيح لمعاقبة قادة وجنرالات دولة الاحتلال الاسرائيلي على ما اقترفوه من جرائم بشعة بحق الشعب الفلسطيني على مدار 42 عاما.

 

ودعت الشبكة والجمعية مؤسسات حقوق الإنسان في العالم بتوحيد جهودها لملاحقة قادة وجنرالات دولة الاحتلال في المحاكم الدولية وتقديمهم للمحاكمة على جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني وخاصة العدوان الأخير على قطاع غزة، معتبرة انه مهما طال الزمن سيلقى قادة وجنرالات الاحتلال عقابهم أمام المحاكم الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة عائلات وأحياء بأكملها في قطاع غزة.

 

وطالبت الشبكة والجمعية الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بعقد اجتماع عاجل للنظر في التدابير الواجب اتخاذها إزاء تحلل دولة الاحتلال من التزاماتها بموجب الاتفاقية.

انشر عبر