ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

حذرت الخارجية البريطانية، أمس السبت، رعاياها المسافرين والمتواجدين في مصر من “هجمات إرهابية محتملة”، وذلك بالتزامن مع إعلان الخطوط الجوية البريطانية تعليق رحلاتها إلى مصر لمدة 7 أيام بسبب مخاوف أمنية.

وقال بيان نشرته الخارجية عبر موقعها الإلكتروني إنه “من المرجح جدًا أن ينفذ إرهابيون هجمات في مصر. وبالرغم من أن الهجمات غالبًا ما تحصل في محافظة شمال سيناء، فإنه لا يزال هناك خطر ماثلًا بوقوع هجمات إرهابية في عموم البلاد”.

وأوضح البيان أن “الهجمات قد تكون عشوائية تستهدف قوات الأمن المصرية، وأماكن العبادة، والتجمعات والأماكن العامة الكبيرة التي يرتادها الأجانب”.

وكانت شركة الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش إيروايز) أعلنت، في وقت سابق من السبت، تعليق رحلاتها خلال الأيام السبعة القادمة إلى العاصمة المصرية القاهرة بسبب مخاوف أمنية.

وذكرت الشركة في رسالة موجهة إلى المسافرين بثتها على موقعها الإلكتروني أنها اتخذت هذا القرار الجريء بتعليق الرحلات إلى القاهرة “كإجراء احترازي للسماح بإجراء مزيد من التقييم”، وذلك عقب مراجعة “للترتيبات الأمنية”.

وأضافت الشركة في رسالتها التى ظهرت أيضًا على مواقع التواصل الاجتماعي: “نأسف لإبلاغكم بأنه قد تم إلغاء رحلتكم من مطار هيثرو في لندن إلى القاهرة”.

وتابعت الشركة: “نراجع باستمرار ترتيباتنا الأمنية في جميع مطاراتنا حول العالم، وقمنا بتعليق الرحلات الجوية إلى القاهرة لمدة سبعة أيام كإجراء احترازي للسماح بإجراء مزيد من التقييم”.

وأوضحت الشركة أن “السلامة والأمن لعملائنا ولطاقمنا من أولوياتنا دائمًا، ولن نقوم بتشغيل طائرة أبدًا ما لم يكن ذلك آمنًا”.

بدورها، قالت سلطات مطار القاهرة الدولي، السبت، إن قرار الخطوط الجوية البريطانية بشأن تعليق رحلاتها إلى البلاد يتعلق بـ”شأن داخلي” في الشركة.

وقال أحمد فوزي، رئيس شركة ميناء القاهرة الجوي: “لم نتلق إخطارًا من الخطوط البريطانية بشأن تعليق رحلاتها إلى القاهرة”. وأضاف، وفق ما نقلته صحيفة “الشروق” المصرية (خاصة)، أن الخطوط البريطانية لم تبلغنا بأي ملاحظات حول قواعد الأمن والسلامة في المطار.