شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تشيد بالموقف التركي الشجاع وتؤكد على ضرورة العمق العربي والإسلامي للقضية

10:09 - 30 تشرين ثاني / يناير 2009


فلسطين اليوم – غزة

أشادت حركة الجهاد الإسلامي بالموقف الوطني الشجاع لرئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" الذي فضح فيه الاحتلال وقادته أمام مؤتمر الحاضرين في مؤتمر "دافوس" حين قال للمجرم "شمعون بيرس" : أنتم قتله الأطفال الأبرياء وانسحب من قاعه المؤتمر.

وأكد داوود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي أن الشعب الفلسطيني يقدر لتركيا هذا القوي و يدلل على حيوية وضرورة العمق العربي والإسلامي للقضية الفلسطينية .

وأشار شهاب :"كنا نأمل أن تتخذ دول وحكومات عربية مثل هذا الموقف ولا تسمح لإسرائيل أبدا في حضور مريح لأي منتدى أو مؤتمر دولي وألا تسمح بتسويق جرائمها ومجازرها في قتل الأطفال والأبرياء من أبناء شعبنا ".

وأكد شهاب أن "إسرائيل" تمارس الجرائم والإرهاب بكل أشكاله وتتنكر للأعراف والمواثيق الدولية ويجب أن يتحرك كل أحرار العالم لملاحقة هؤلاء القتلة وتقديمهم لمحاكم دولية جراء ما اقترفوه من جرائم حرب ومجازر بحق المدنيين واستخدامهم لأسلحة محرمة دولية وتدميرهم للمساجد والجامعات والمدارس وسيارات الإسعاف وبيوت الآمنين فوق رؤوس أصحابها .

وكرر ترحيبه بالموقف التركي الشجاع قائلا :" هذا الموقف لا يمكن أن ينساه  الشعب الفلسطيني وقواه الحية لتركيا الشقيقة ولرئيس وزرائها وحكومتها وشعبها ".

 

انشر عبر