ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

عاش الشعب الفلسطيني اليوم الخميس يوماً وطنياً، غمرته الفرحة و الاحتفالات بعد اعلان نتائج الثانوية العامة،  و لا سيما عوائل الناجحين المتفوقين، الذين انتظروا هذا اليوم بفارغ الصبر.

و غمرت الفرحة عوائل الأوائل في الثانوية العامة في مختلف محافظات الوطن، بعدما تحقق النجاح لأبنائها و تصدرت اسماؤهم قوائم المتفوقين على مستوى الوطن.

مراسلة "وكالة فلسطين اليوم الاخبارية" زارت عدداً من هؤلاء المتفوقين و نقلت حالة السعادة التي أدخلوها على بيوت ذويهم بعد حصولهم على درجات مرتفعة في نتائج الثانوية العامة التي أعلنت صبيحة هذا اليوم.

الطالبة "ديما أحمد" من مخيم المغازي، و حصلت على المركز السادس على مستوى الوطن بالفرع العلمي، و حصلت على معدل 99.6 تحدثت عن فرحتها بهذه النتيجة قائلة: "شعور لا يوصف بعد تعب و عناء استمر عام طويل من الجد و الاجتهاد تكلل بهذا التفوق".

و أكدت أحمد بأن مشاركة الاهل و الأحبة في هذه الفرحة جعلتنا ننسى تعب سنة طويلة، كما أهدت هذا التفوق الى عائلتها و كل من دعمها في مسيرتها العلمية، و وفرت لها كل الامكانيات لكي تحقق هذا النجاح النوعي.

و تحدثت أحمد عن ابرز المعوقات التي واجهتها أثناء الدراسة قائلة: "إن تراكم المواد و كثرتها كان من اصعب المعوقات التي واجهتني، و لكن تغلبت عليها من خلال المتابعة و الملاحقة أولاً بأول".

كما أشارت الى أن موضوع الكهرباء كان له تأثير كبير على تنظيم وقت الدراسة لديها، الا أنها استطاعت التغلب على هذه المشكلة من خلال استخدام بدائل الطاقة، مثل البطاريات و الليدات و ما شابه..

و نصحت الطالبة ديما الطلبة المقبلين على الثانوية العامة بتنظيم اوقات دراستهم من البداية، و متابعة الحصص الدراسية و الاضافية أولا بأول و مراجعتها، مشيرة الى ان تنظيم الوقت هو الصمام الأول لتحقيق أعلى الدرجات في الثانوية العامة.

كما وجهت شكرها لمعلماتها بالمدرسة، مؤكدة أن المعلمات لم يوفروا جهداً او شروحات تلزم الطالبات خلال ايام الدراسة إلا و قدموها.

و تطمح الطالبة احمد لدراسة الطب البشري، مؤكدة بأنه حلمها الوحيد الذي جعلها تجتهد لتحصل على معدل يمكنها من الالتحاق بهذا التخصص.

أما الطالبة إيمان اشرف الحج علي، و التي حصلت على المركز الثالث في الفرع الأدبي بمعدل 99.1، من مخيم المغازي أيضاً فأشارت الى أن فرحة النجاح لا تقدر بثمن، معبرة عن فرحتها و سعادتها بهذا التفوق الذي حققته في الثانوية العامة.

و أهدت الحج علي نجاحها لأسرتها التي دعمتها خلال مراحلها الدراسية، و خصوصاً مرحلة الثانوية العامة، كما أثنت على دور مدرستها "مريم بنت عمران ادارة و معلمات على ما بذلوه من جهد معه الطالبات المتفوقات حتى حصلن على هذا النجاح.

و لفتت الى أنه رغم الحصار و الوضع السيئ الذي تعيشه غزة على مختلف الصعد، إلا أن ابنائها استطاعوا أن يحققوا نجحاً كبيراً، و تقدم عدد كبير منهم قائمة المتفوقين.

أما عن توصيتها لطلبة الثانوية العامة الجدد، فأكدت الحج علي بأن الثانوية العامة مثلها كمثل أي سنة دراسية أخرى، لكنها تحتاج مزيداً من الجهد لكي يتمكنوا من اجتيازها بتفوق، لافتة الى أن عدم تراكم المواد الدراسية و متابعة الدروس أولاً بأول هو أهم عوامل الحصول على درجات التميز.

كما أهدت نجاحها الى الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الاحتلال، و الى ارواح شهداء شعبنا و أسراه البواسل في سجون الاحتلال.

بدوره تحدث الطالب طارق عبد الجواد، و قد حصل على معدل 97.9 في الفرع العلمي من مدرسة الصلاح الثانوية، عن شعور السعادة التي تبدلت بعد ايام من التوتر و القلق لدى العائلة في انتظار نتائج الثانوية العامة.

و دعا الطلبة المقبلين على الثانوية لاستغلال كل ساعة و كل دقيقة من ايام السنة الدراسية، و حضور حصص و دروس اضافية في المواد التي لديهم ضعف بها، و التركيز على الكتب المدرسية بشكل رئيسي و استخدام الكتب التجارية فقط للاطلاع على الاسئلة الخارجية، و عدم تشتيت طاقاتهم بينها.

و أكد بأنه يطمح لدراسة تخصص الطب البشري، حيث أنه حلم لطالما حلم به، معبراً عن امله في أن يتحقق هذا الحلم بعد أن حصل على هذا المعدل في الثانوية العامة.

و كانت وزارة التربية والتعليم العالي أعلنت صباح اليوم الخميس في بيان لها، نتائج الثانوية العامة "التوجيهي" في كافة مناطق الأراضي الفلسطينية، وبلغت نسبه النجاح لهذا العام في الفرع العلمي 83.63%، والفرع الأدبي 64.10%، وفرع الريادة والاعمال 63.59%، والفرع الشرعي 66.13%، والفرع التكنولوجي 80.42%، والفرع المهنية 62%، وفي مسار الكفاءة المهنية بلغت نسبة النجاح 59%.

وأوضحت الوزارة، ان عدد الناجحين من طلبة الثانوية العامة هذا العام 2019، البالغ عددهم 52108 مشتركاً، بلغت نسبة نجاحهم 69.34%.