شريط الأخبار

مشادة كلامية ساخنة بين أردوغان وبيرس في دافوس بسبب غزة، سيعقبها توتر في العلاقات

09:59 - 29 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

اتصل رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي شمعون بيرس هاتفياً برئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان واعتذر له على الحادث الذي وقع عندما غادر الأخير غاضباً قاعة المؤتمر الاقتصادي في دافوس خلال نقاش أجري حول الأوضاع في قطاع غزة.

 

وخلال النقاش أشار بيرس باتجاه المسؤول التركي بأصبعه قائلاً إن تركيا كانت ستنتهج نفس السياسة لو تعرضت مدينة اسطنبول لاعتداءات صاروخية، رداً على وصف اردوغان ما قامت به اسرائيل في حربها على غزة بالجرائم ضد الإنسانية.

 

وقال بيرس إنه لم يكن هناك مناص من خوض العملية العسكرية في قطاع غزة، مؤكداً أن كل ما تريده إسرائيل هو أن تتوقف حماس عن إطلاق النار وتشرع في محادثات.

 

وقال رئيس الوزراء التركي إنه لن يعود إلى دافوس لأنه لا يتلقى حق الكلام هناك كما قال. وبعد مغادرته القاعة قال المسؤول التركي للصحفيين إنه لم يهاجم بيرس شخصياً وإنما غضب من عريف الجلسة الذي أعطى بيرس مجالاً للتحدث لمدة25 دقيقة في حين لم يعط الآخرين نفس المجال.

 

وقال رئيس الوزراء التركي لصوت "إسرائيل" إنه ستكون هناك حاجة إلى دراسة انعكاسات الحادث في دافوس على العلاقات الإسرائيلية التركية.

انشر عبر