شريط الأخبار

الخارجية المصرية: مصر تتحرك في اتجاهين متوازيين تثبيت وقف إطلاق النار والمصالحة

08:38 - 29 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكى اليوم, أن مصر تتحرك في المرحلة الراهنة على مسارين متوازيين، يهدف الأول إلى حقن الدماء الفلسطينية ومنع أي عدوان إسرائيلي مستقبلا وذلك بالعمل على تثبيت وقف إطلاق النار من خلال مشروع للتهدئة يتم إحترامه من قبل جميع الأطراف.

 

وأعرب زكي في تصريحات صحافية " عن أمله في أن تسفر هذه الجهود عن تفاهم حقيقي يؤدى إلى تحقيق الهدوء المطلوب وحقن الدماء الفلسطينية والسماح للفلسطينيين من سكان قطاع غزة بإستعادة قدر من الحياة الطبيعية اليومية والحصول على إحتياجاتهم الأساسية مثلما تقرره أبسط قواعد حقوق الإنسان، موضحا أن هذا التحرك المصري يأتي في إطار مواصلة القاهرة لإلتزاماتها التاريخية لخدمة القضية الفلسطينية ومتابعة لتنفيذ المبادرة المصرية وبنودها الثلاث.

 

وأشار زكى إلى الجهود المصرية الحثيثة لتحقيق المصالحة الفلسطينية ورأب الصدع الفلسطيني كونها المحور الثاني الذي تسعى مصر لإقراره، حيث من المقرر أن يتم البدء في مناقشة الورقة المصرية السابق إعدادها للحوار إعتبارا من يوم 22 فبراير 2009، على أن يعقب ذلك إنطلاق عمل اللجان الفلسطينية والتى ستتناول الموضوعات الهامة والعالقة مثل حكومة الوفاق الوطني، الانتخابات الرئاسية، وإعادة هيكلة وإصلاح الأجهزة الأمنية، إضافة إلى تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية.

 

على جانب آخر، أكد المتحدث أن مصر بصدد توجيه الدعوات الخاصة للعديد من دول العالم والجهات المانحة الدولية، للمشاركة في مؤتمر إعادة إعمار غزة، الذى ستستضيفه القاهرة أوائل مارس 2009.

انشر عبر