شريط الأخبار

مبادرة تسوية شاملة لحل الصراع يحملها ميتشل في جولته الثانية بعد أسابيع

06:49 - 29 تشرين أول / يناير 2009

 

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة أن المبعوث الأمريكي للشرق الاوسط جورج ميتشل أبلغ عددا من قادة المنطقة والدول التي زارها في جولته أن الرئيس الامريكي باراك اوباما يرغب بالخروج في مبادرة شاملة للسلام وحل الصراع العربي الاسرائيلي في مساراته المختلفة.

 

وقالت المصادر لصحيفة المنار المقدسية إن ادارة اوباما تسعى لانجاز مبادرة سلام شاملة تعرض او يعلن عنها في اطار مؤتمر عام للسلام أو قمة سلام تعقد في الشرق الاوسط وتحديدا في مدينة شرم الشيخ المصرية أو مدينة العقبة الاردنية في شهر نيسان القادم، وأن الادارة الامريكية سوف تستغل كل دقيقة وكل وسيلة لانجاز اتفاق سلام في منطقة الشرق الاوسط.

 

وذكرت مصادر سياسية اسرائيلية أن الحديث عن مؤتمر للسلام وطرح مبادرات ما زال مبكرا، وانه ما زال هناك عمل كبير وطويل ينتظر المبعوث الامريكي ميتشل، كما ان القرار النهائي حول طبيعة التحركات الأمريكية في الشرق الاوسط في الفترة المقبلة ستكون في ايدي اوباما نفسه. واشارت المصادر الى ان هناك مخاوف في اسرائيل من بعض الاشتراطات التي قد تطرحها الادارة الامريكية كمدخل لبداية مفاوضات من أجل تحقيق السلام، وأن هذه الاشتراطات ستطلبها واشنطن بقوة وليس من خلال سياسة العرض، وانما من خلال سياسة الفرض، ومن بين هذه النقاط والاشتراطات، تجميد فوري للعمليات الاستيطانية حيث المبعوث ميتشل يعتبر من المعادين للاستيطان ، وبالتالي تخشى اسرائيل ان يؤثر بصورة كبيرة على اوباما، غير ان ما يبعث على الطمأنينة أن هناك اطرافا داخل الادارة الامريكية  لديها مواقف مختلفة معارضة لموقف ميتشل، كما لا يستبعد أن يكون اوباما شبيه بجورج بوش الذي لم يتأثر بالوزيرة رايس بالنسبة للاستيطان واعترفت المصادر الاسرائيلية بأن مسؤولين اسرائيليين استمعوا من مرافقين للمبعوث الامريكي لتلميحات باتجاه عقد مؤتمر قمة دولي للسلام في الشرق الاوسط، ولكن، بسبب عدم وضوح الرؤية في الساحة الاسرائيلية التي تنتظر اجراء انتخابات نيابية لم تكن التلميحات والرسائل واضحة ودقيقة بما فيها الكفاية، وبالتالي، وخشية الصدام مع امريكا، فان على زعيم الليكود نتنياهو في حال نجاحه أن يفكر من الآن في الطرق التي يسلكها لاقامة تعاون حقيقي مع ادارة الرئيس الجديد بدلا من الصدام معها، وفي مقدمة هذه الوسائل الابتعاد عن طرح الشعارات والافكار اليمينية المتطرفة، وهذا احتمال معقول حيث الكثير من الشعارات الانتخابية تختفي مع اعلان النتائج.

 

وفي السياق نفسه أكدت المصادر الدبلوماسية المطلعة أن المبعوث الأمريكي جورج ميتشل سيعود الى المنطقة بعد أيام قليلة من ظهور نتائج الانتخابات في اسرائيل، وسوف يتحول الى زائر دائم للمنطقة.

انشر عبر