شريط الأخبار

طلب الصانع : قادة إسرائيل مجرمو حرب ويجب محاكمتهم

05:29 - 29 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قال النائب العربي في البرلمان الإسرائيلي طلب الصانع، من القائمة الموحدة والعربية للتغيير، إن قادة إسرائيل السياسيين وخاصة رئيس الحكومة ايهود اولمرت ووزير الحرب وايهود براك، ووزيرة الخارجية وتسيبي لفني ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي اشكنازي مجرمي حرب ويجب محاكمتهم ومطاردتهم في المحاكم الدولية على ما قاموا به من مجازر وقتل أطفال أبرياء وإبادة شعب من اجل مصلحتهم الشخصية فقط لكسب الانتخابات وذلك على حساب الدم الفلسطيني وقتل الأبرياء".

 

وأشار النائب الصانع إلى أن "براك اعتبر هذه الحرب الوحشية فرصه ذهبيه من أجل تحسين وضعه السياسي من خلال الاستطلاعات، كذلك وزيرة الخارجية تسيبي ليفني تصرفت وكأنها وزيرة حرب وتتلفظ وتتوعد بمحاربة الفلسطينيين وقتلهم وتدمير بنيتهم التحتية".

 

وأضاف الصانع في تصريحات خاصة أن إسرائيل استعملت سلاحا محرما دوليا مثل الفوسفور والذي يسبب غثيان عند الأطفال ونزيف داخلي ومن ثم الموت بحيث لا يوجد له علاج قطعيا.

 

وأضاف الصانع أن هنالك بعض الأسلحة التي استعملها الجيش تعتبر أسلحه تجريبية وفتاكة والهدف من استعمالها إبادة الشعب الفلسطيني.

 

وشدد الصانع على أنه مهما بلغت قوة الجيش الإسرائيلي، فلن تستطيع تركيع الشعب الفلسطيني، وأنه باستطاعة الطائرات والدبابات والمدافع الإسرائيلية قتل آلاف الفلسطينيين ولكن لا يمكن قتل إرادتهم في الحياة بحريه واستقلال.

انشر عبر