شريط الأخبار

محكمة أسبانية ستحقق مع مجرم الحرب "بن اليعزر" بشأن هجوم على غزة عام 2002

04:02 - 29 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن القاضي فرناندو أندريو اليوم الخميس أن المحكمة الوطنية الأسبانية ستتولى التحقيق بشأن اعتداء إسرائيلي على قطاع غزة عام 2002 مع وزير الحرب الإسرائيلي آنذاك المجرم بنيامين بن إليعازر وستة من رجال الجيش يشتبه بأنهم ارتكبوا جريمة ضد الإنسانية. وقبل أندريو نظر قضية أقامها المركز "الفلسطيني لحقوق الإنسان".

 

وكانت إسرائيل اسقطت قنبلة زنتها طن واحد على أحد مناطق مدينة غزة يوجد بها منزل القيادي الراحل في حركة حماس صلاح شهيد وذلك في 22 تموز (يوليو) 2002. ولقي شهيد حتفه مع 14 شخصا آخرين جراء الهجوم.

 

وقال القاضي إنه سيطلب إلى السلطات الفلسطينية إعداد شهود العيان على الحادث للادلاء بشهادتهم كما طلب إلى إسرائيل إبلاغ المشتبه بهم بالإجراءات القضائية الخاصة بهم. وقال أندريو إنه طلب معلومات من إسرائيل في وقت سابق حول ما إذا كان جرى التحقيق بشأن الاعتداء بيد انه لم يتلق ردا.

 وتولت المحكمة الوطنية الأسبانية التحقيق في مزاعم بانتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبت في أنحاء العالم ولاسيما أميركا اللاتينية.

انشر عبر