شريط الأخبار

الأردن يطالب المجتمع الدولي منع إسرائيل من عقد الاجتماع اليهودي العالمي في القدس

02:03 - 29 حزيران / يناير 2009

 

فلسطين اليوم-وكالات

دعا الأردن، الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية والدول الكبرى، إلى منع إسرائيل من عقد "مؤتمرات من شأنها التأثير على السلام العالمي"، وطالب الأردن.

 

وأوضحت الهيئة الملكية الأردنية لشؤون القدس، أن  "دولة الاحتلال الصهيوني تشرع بعقد مؤتمر الجمعية العامة للكونغرس اليهودي العالمي في مدينة القدس المحتلة، بحضور حوالي 400 وفد يمثلون يهود العالم في أكثر من 80 منظمة من 90 دولة"، واعتبرت الهيئة أن غاية هذه الوفود "دعم سياسة إسرائيل العدوانية منذ إنشائها العام 1948 وحتى الآن .. آخرها المجزرة التي ارتكبتها الدولة الصهيونية العالمية في قطاع غزة".

 

وأضاف البيان أن تلك الوفود ستقوم "بتقديم الدعم المالي غير المحدود لآلة الحرب الإسرائيلية، كما سيساهمون في تأكيد دولة الصهيونية العالمية"، وفق ما جاء في البيان.

 

وشدد البيان على أن "على حكام إسرائيل أن يدركوا أن القوة العسكرية لن تجلب لهم السلام والأمن والاستقرار، وأن أحداً من العرب والمسلمين، الذي يزيد عددهم عن مليار ونصف المليار، لا يستطيعون أن يتنازلوا عن شبر واحد من أراضي القدس، وكافة الأراضي العربية المحتلة".

 

كما دعا البيان جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى طرح موضوع الاستيطان في القدس وإجراءات إسرائيل التهويدية فيها على كافة المستويات العربية والإسلامية والدولية لـ "وضع حد لطغيان إسرائيل واستمرارها بتحدي الشرعية الدولية ليسود السلام في العالم أجمع".

 

ويعقد هذا المؤتمر اليهودي، في عامه الثالث عشر في القدس المحتلة الذي بدأ يوم أمس الأربعاء (28/1) على مدار يومين بعدما كان يعقد في الولايات المتحدة تحت شعار "نحن نتضامن مع إسرائيل"، ويهدف المؤتمر وفق منظموه، إلى إعلان "التضامن مع إسرائيل في حربها الأخيرة على غزة، ومواجهة الهجمات الإسلامية ضد بقاء الدولة العبرية، وموجات العداء للسامية التي تصاعدت في أوروبا عقب الحرب"، على حد زعمهم. ومن المقرر أن يتم خلال المؤتمر، انتخاب رئيس جديد لـ "الكونغرس اليهودي العالمي"، ومجلسه العام.

انشر عبر