شريط الأخبار

بعد الجهود الشعبية للأهالي...إلغاء مشروع إسكان على أرض مقبرة طاسو الإسلامية بيافا

01:37 - 29 تشرين أول / يناير 2009

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

ألغت بلدية تل أبيب- يافا و"دائرة أراضي إسرائيل " بناء مشروع إسكاني على أرض مقبرة طاسو الإسلامية بيافا و تعويض الشركة المستثمرة أرضا بديلة.

و في بيان لها قالت " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" اليوم الخميس 29/1/2009م أن على المؤسسة الإسرائيلية و أطرافها جميعا ومن بينها بلدية " تل أبيب- يافا " وما يسمى بـ " دائرة أراضي إسرائيل " التوقف عن جميع أشكال الاعتداءات و الانتهاكات أو الاستيلاء و المصادرة للأوقاف الإسلامية والمسيحية في البلاد،م وليس فقط إلغاء البناء فقط.

وشددت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" ان الهبة و الوقفة الشعبية من قبل مسلمي مدينة يافا واهل الداخل الفلسطيني هي التي  دفع ببلدية تل أبيب يافا اتخاذ مثل هذا الإجراء او الاتفاق المذكور بخصوص مقبرة طاسو ، وليس وقوفا وحباً لمصلحة المسلمين وأوقافهم.

و قالت المؤسسة في بيانها  أن الخطوة التي تم الإعلان عنها بإلغاء مشروع بناء سكني إسرائيلي على جزء من مقبرة طاسو من قبل شركة استثمار إسرائيلية، هي خطوة غير كافية، بل إن بناء المشروع نفسه ابتداء و نهاية بني على باطل و على غير وجهة حق، و لذلك فإن المطلوب هو رفع اليد من قبل المؤسسة الإسرائيلية و أذرعها المتنفذة عن جميع المقدسات و الأوقاف الإسلامية و المسيحية في الداخل الفلسطيني و في القدس، وإرجاع جميع هذه المقدسات والأوقاف إلى أصحابها الشرعيين، حيث أن بلدية تل أبيب ما زالت تضع يدها وتنتهك حرمة أوقاف كثيرة مثل مسجد السكسك و مقبرة الجماسين والشيخ مراد وغيرها.

 و كانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد سمحت في قرار قبل نحو سنة لشركة إسرائيلية ببناء مشروع سكني على جزء من أرض مقرة طاسو استولت عليها هذه الشركة بطرق غير قانونية، عرفت بصفقة مقبرة طاسو ، وهو الأمر الذي رفضه  المسلمون في مدينة يافا، و أدى إلى ردود فعل غاضبة وهبة شعبية ضد مصادرة نحو 80 دونم من المقبرة.

 وقد قامت الحركة الاسلامية في يافا آنذاك"آب من العام 2008" بتنفيذ مشروع صيانة شامل للمقبرة، بالإضافة إلى معسكرات العمل من عموم أهل يافا التي تواصلت بانتظام. 

.

 

 

انشر عبر