شريط الأخبار

القاهرة تنتظر اليوم رد حماس والجهاد على اتفاق للتهدئة يبدأ في 5 فبراير

10:04 - 29 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكد مصدر مصري مطلع أن جميع الفصائل الفلسطينية وافقت على المقترح المصري لبدء وقف إطلاق النار الدائم في 5 فبراير (شباط) المقبل، وبدء حوار ثنائي فلسطيني ـ مصري في القاهرة في 22 من الشهر نفسه، لكن المصدر قال في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «ما زلنا في انتظار رد حركتي حماس والجهاد الإسلامي».

 

في المقابل قال مسؤول في حماس لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية إن الحركة تسلمت التصور المصري بشأن ترتيبات تثبيت التهدئة في قطاع غزة، وأن مؤسساتها تعكف حالياً على دراستها والتشاور بشأنها مع الفصائل الفلسطينية، وسنبلغ القاهرة بموقفنا غداً (اليوم).

 

وكانت مصادر فلسطينية مطلعة قد أكدت رفض حماس العودة إلى بنود التهدئة السابقة، وقالت «يجب تشغيل المعابر وفك الحصار بشكل كامل وبضمانات دولية حول ذلك مع رفضنا إنشاء حزام أمني فاصل على طول الحدود مع غزة بمساحة 500 متر، كما نرفض محاولات الربط بين التهدئة وإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شليط، وكذلك التعهد بعدم تهريب السلاح من أي مكان إلى غزة».

 

وأضاف «كل ما يهمنا هو أن نصل إلى فتح حقيقي للمعابر وبشكل دائم وإنهاء كافة أشكال الحصار والعدوان» معتبرا أن المشكلة الأساسية التي يتوقف عليها إعلان التهدئة ليست الفترة الزمنية وسقفها بل التزام إسرائيل بالبنود والمطالب الفلسطينية.

 

وحول معبر رفح قال المسئول في حماس إن الحركة طالبت بلقاء رباعي في مصر يجمع الأطراف المعنية بتشغيل معبر رفح، نأمل أن يتم ترتيب لقاء قريب بحضور ممثلين عن سلطة رام الله والمصريين والأوروبيين للاتفاق على كيفية تشغيله بعيداً عن الاتفاق الماضي».

انشر عبر