شريط الأخبار

حاخامات اسرائيل يقطعون علاقتهم بالفاتيكان

08:43 - 29 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قطعت حاخامية إسرائيل علاقتها بالفاتيكان بعدما قرر البابا بنديكتوس السادس عشر رفع الحرم الكنسي عن قس أصولي كاثوليكي أنكر مقتل 6 ملايين يهودي في المحرقة.

 

وانتقد زعماء يهود آخرون قرار رفع الحرم الكنسي عن القس ريتشرد ويليامسون الذي ينفي أن النازيين استخدموا غرف الغاز للقضاء على اليهود، ويحدد عدد ضحايا المحرقة بين 200 و300 الف يهودي.

 

لكن البابا بنديكتوس السادس عشر عبر الأربعاء عن تضامنه مع اليهود ودان إنكار المحرقة، ولو انه لم يشر الى قضية ويليامسون بالتحديد.

 

وذكر بأنه ذهب مرارا الى معسكر اوشفيتز الذي وصفه بانه "احد المعسكرات التي شهدت ابشع المجازر بحق ملايين اليهود الذين وقعوا ضحية لحقد عرقي وديني اعمى."

 

الشئ الملفت ان الحاخامات اليهود قد انزعجو من التصريحات بخصوص المحرقة اليهودية دون النظر الي ما تفعله حكومتهم الاسرائيلية بالمواطنين في قطاع غزة من اشكال مختلفة من محارق.

 

يذكر ان العلاقات بين الفاتيكان وحاخامية اسرائيل بدأت رسميا عام 2000 عندما زار البابا السابق يحنا بولس الثاني القدس. ودأب ممثلون عن الجانبين على عقد لقاءات مرتين في السنة لمناقشة قضايا دينية.

 

لكن الفاتيكاتن ودولة إسرائيل تربطهما علاقات دبلوماسية منفصلة منذ 1993.

 

انشر عبر