ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تظاهر عشرات الرياضيين ظهر اليوم الاحد في مدينة غزة رفضا لمنع فريق خدمات رفح من التوجه إلى الضفة الغربية لخوض مباراة إياب كأس فلسطين وادانة للاعتداءات الاسرائيلية على الرياضة.

ورفع المشاركون في التظاهرة التي نظمتها مؤسسات رياضية ناشطة في غزة، قبالة مقر الأمم المتحدة غرب المدينة لافتات تندد بالإجراءات الإسرائيلية ضد الرياضة الفلسطينية والرياضيين.

وقال نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم إبراهيم أبو سليم إن التظاهرة رسالة للعالم بأن الرياضة الفلسطينية تواصل تحقيق رسالتها رغم "الإجراءات التعسفية الإسرائيلية".

ودعا أبو سليم إلى موقف دولي ضد الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة بحق الرياضة الفلسطينية والرياضيين انطلاقا من أن الرياضة تحمل رسالة محبة وسلام بين شعوب العالم.

وأعرب عن أمله في أن يبذل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الجهود لوقف الممارسات الإسرائيلية بحق الرياضة الفلسطينية.ومنعت سلطات الإ الاحتلال 31 شخصا ما بين لاعب وعضو وجهاز فني وإداري من أصل 35 من السفر إلى الضفة الغربية عبر حاجز بيت حانون /إيرز شمال القطاع.

وكان من المقرر أن تجري مباراة الإياب الأربعاء الماضي على ملعب (نابلس البلدي)، ما اضطر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الاعلان عن تأجيلها إلى أجل غير مسمى بسبب الإجراءات الإسرائيلية.

وسلم القائمون على التظاهرة رسالة للأمين العام للأمم المتحدة تتضمن المعيقات والإجراءات الإسرائيلية ضد الرياضة الفلسطينية وحركة الرياضيين وضرورة إنهائها.

من جهته طالب عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضية، أن الفعالية تأتي بعد منع إسرائيل إصدار تصاريح دخول لبعثة فريق خدمات رفح للتنقل إلى الضفة الغربية لملاقاة نادي بلاطة في مباراة إياب نهائي كأس فلسطين، والتي كانت مُقررة الأسبوع الماضي.

وأضاف: " إسرائيل منعت أيضاً أعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، ووفد جمعية الكشافة والمرشدات من التوجه للأردن".

وأكد عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضية، على حق الرياضيين ممارسة رياضتهم في كافة محافظات الوطن، وأن كل ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي بحق الرياضة يُعتبر إجرام، كونها رسالة السلام والأمن والاستقرار.