شريط الأخبار

المكتب الإعلامي الحكومي في غزة يدعو إلى عدم الرد على عباس

06:07 - 28 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم: غزة

دعا المكتب الإعلامي الحكومي في غزة الناطقين الإعلاميين والمسئولين ووسائل الإعلام بعدم الرد على الرئيس عباس المنتهية ولايته عقب شنه خلال مؤتمر صحفي أمس هجوماً على المقاومة وحركة حماس.

 

وشدد المكتب في بيان صحفي على ضرورة عدم الرد على عباس لأنه " لم يرتقِ إلى قطرة دم سالت في قطاع غزة ولا نرغب في حرف البوصلة الموجهة ضد الاحتلال وعدوانه".

 

وكان عباس الذي انتهت ولايته في التاسع من يناير الحالي حسب القانون الأساسي الفلسطيني، قد شن هجوماً على المقاومة الفلسطينية وخاصة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، واتهمها بتكبيل الشعب الفلسطيني دماراً كبيراً.

 

وجدد عباس خلال لقاء مع الصحفيين والمثقفين في رام الله أمس، وصفه للصواريخ الفلسطينية التي انطلقت قبل الحرب وبعدها بـ"العبثية" وأنها لم تقتل البشر، وقال :" إن إسرائيل استخدمتها ذريعة استعملتها للقضاء على الإرادة والصمود الفلسطيني"، حسب قوله

 

واختصر تضحيات الفلسطينيين في قطاع غزة بتثمين للجرحى والشهداء والمنازل المدمرة، زاعماً بعدم وصول المساعدات إلى محتاجيها، كما اتهم حماس بإطلاق النار على من يعارضها في الرأي، الأمر الذي نفته حماس.

 

وقال:" هل ثمن الشهيد أصبح ألف يورو، وثمن الجريح 500 يورو وثمن دمار المنزل هو 4 ألاف يورو، هل هذا ما نطمح إليه؟؟، القتل أصاب المدنيين في كل مكان، في المدارس والمستشفيات ومراكز الاونروا، هل هذا هو الثمن الذي نقدمه للشعب".

انشر عبر