شريط الأخبار

الاحتلال يهدم اليوم منزلا في قرية سلوان بالقدس

01:09 - 28 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-القدس

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، وحدة سكنية تعود للمواطن طلال الشويكي في حي وادي قدوم بقرية سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وذلك للمرة الثانية بحجة عدم الترخيص.

 

وتبلغ مساحة الشقة السكنية مائة متر مربع وتؤوي ثمانية أفراد، وتقع في الطابق الثالث من عمارة سكنية تعود للعائلة.

 

وكانت قوة معززة من شرطة وحرس حدود الاحتلال أغلقت محيط البناية السكنية، وفرضت طوقاً عسكرياً محكماً قبل أن تتقدم جرافة بلدة القدس الغربية لتُدمّر الشقة بالكامل.

 

وتجمع عدد كبير من المواطنين من سكان الحي في المنطقة، وانضم إليهم المحامي احمد الرويضي رئيس وحدة القدس في الرئاسة، الذي اعتبر هدم الشقة للمرة الثانية هي معركة ضد الشعب الفلسطيني، سواء كان ذلك في غزة أو في القدس، وهدفها سياسي يتمثل بطرد الشعب الفلسطيني من أرضه ووطنه.

 

وأكد، اهتمام السيد الرئيس شخصياً بهذه القضايا، وأنه أوفده للوقوف على مساعدة المواطن الشويكي وتقديم كل العون له.

 

وقال إن الإصرار على هدم هذه الوحدة السكنية للمرة الثانية في هذه المنطقة يحمل رسائل كثيرة، ومنها إلى الأمة العربية والإسلامية بأن مدينة القدس في وضع يُرثى له، ويتطلب موقف واضح، لافتاً إلى وجود مخطط إسرائيلي لطرد ما نسبته 12% من سكان القدس واستقدام آلاف المستوطنين اليهود.

 

وقال إنه حسب المعطيات المتوفرة، يتبين أن هناك نحو مائة منزل في القدس معرضة للهدم في الفترة القريبة.

 

وأوضح أن سلطات الاحتلال ماضية بل ومصممة على المُضي قدماً في سياسة التطهير العرقي  ضد المواطنين الفلسطينيين، سواء كان ذلك في غزة والذي يأخذ طابع القصف بالطائرات والدبابات أو في القدس الذي يأخذ طابع الجرافات والبولدزرات.

 

انشر عبر