شريط الأخبار

خبراء ألمان في القاهرة في مهمة استطلاعية لحاجاتها في شأن مراقبة الحدود ومنع التهريب

10:09 - 28 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-غزة

بدأت لجنة ألمانية تضم أربعة خبراء ألمان في حماية الحدود من وزارة الداخلية وممثل خامس عن وزارة الخارجية، نشاطها أمس في القاهرة مع المسؤولين المصريين تنفيذا لمهمة معقدة تتمثل في تمكين الشرطة المصرية التي تراقب الحدود مع قطاع غزة من كشف الأنفاق التي يتم حفرها لتهريب المواد المختلفة، خصوصا الأسلحة، إلى حركة «حماس» والفصائل الفلسطينية الأخرى.

 

وقال وكيل وزارة الداخلية الألمانية آوغست هانينغ إن الخبراء الألمان سيجرون بعد مفاوضاتهم في القاهرة جولة استطلاع على الحدود مع غزة لأخذ فكرة عنها وتحديد بدايات الخطة التي ستنفذ بالتعاون مع السلطات المصرية التي طلبت المساعدة في هذا المجال. وأضاف أن بلده سيضع في تصرف المصريين الخبرة المعرفية والتقنية الألمانية. وتضم اللجنة خبيرين تقنيين وخبيرين في مراقبة الحدود. 

 

وذكرت مصادر الوزارة أن اللجنة لن تدخل إلى غزة، وستعود إلى برلين غداً بعد جمع المعلومات الأولية وحاجات الشرطة المصرية الموكلة أمن الحدود لعرضها على الجهات المعنية في برلين لاتخاذ القرارات اللازمة. وكان وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير سعى مع الرئيس حسني مبارك إلى تنظيم هذه المساعدة كمقدمة لفتح معبر رفح، مشيرا إلى إن المهمة الأساسية للألمان تتناول التدريب وتقديم الخبرة في شأن كيفية حماية الحدود واستخدام الأجهزة التقنية اللازمة. وتابع أن وزارته تعمل بصورة مكثفة لتثبيت الهدنة الأمنية الهشة وتحويلها إلى هدنة دائمة.

انشر عبر