شريط الأخبار

سياسية أوباما: السلام عبر الحوار القائم على المصالح المشتركة دون استثناء أحد

10:00 - 28 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

قالت مصادر أمريكية مطلعة إن الرئيس الأمريكي الجديد باراك اوباما يريد تحقيق كل ما يرغب بتحقيقه في الشرق الاوسط من خلال الحوار وليس عبر العمليات العسكرية والمهمات السرية، عن طريق اتباع اسلوب جديد يقوم على اساس المصالح المشتركة والتفاهمات التي تحقق الاهداف بعيدا عن استخدام القوة.

 

واضافت المصادر أن اصرار الرئيس الامريكي على تحقيق السلام خلال فترة قياسية قد يؤدي الى تصادم بين امريكا واسرائيل، واشارت المصادر الى ان بعض المتشائمين في اسرائيل من انتخاب اوباما لهذا المنصب وتوليه ادارة البيت الابيض يعتقدون ان العلاقات بين اسرائيل والولايات المتحدة سوف تشهد تدهورا خطيرا في حال لم تلعب الحكومة القادمة في اسرائيل بذكاء في ادارة الاتصالات وتبادل الافكار مع الادارة الامريكية، فهناك رغبة لدى ادارة اوباما في الاستماع من الطرف الآخر بنفس المستوى مع الجانب الاسرائيلي.

 

وأكدت المصادر أن الادارة الامريكية لن تعتمد في تحركاتها واتصالاتها على اطراف وتتجاهل اخرى في المنطقة، بل ترغب في منظومة مشتركة توفر الدعم لمصالح الولايات المتحدة، والمصالح الاسرائيلية من خلال التعاون المشترك والعلاقات الدبلوماسية والسلام وليس من خلال استخدام القوة العسكرية.

 

وفي السياق نفسه قالت مصادر سياسية اسرائيلية إن الرئيس اوباما لن يختلف كثيرا عن سابقيه، وان حماسه في تحقيق السلام في الشرق الاوسط وتحقيق انجاز سياسي ينسب اليه دفعه الى اختيار مبعوث بحجم جورج ميتشل الذي حقق نجاحا في ايرلندا، لكن، هذا الحماس قد يصطدم بجدار الواقع في المنطقة، واقع الصراع الفلسطيني الاسرائيلي فقد يصل الى نتيجة بان الظروف لم تنضج بعد تحقيق السلام.

 

وقالت المصادر الاسرائيلية إن اسرائيل قد تتفاجأ بأن اوباما سيكون من افضل الاصدقاء في تاريخ امريكا لاسرائيل، كما ان تطورات سلبية وانهيارات اوسع في الاقتصاد الامريكي قد تؤدي الى تراجع ادارة اوباما عن اهتماماتها الخارجية.

انشر عبر