شريط الأخبار

"القيادة العامة": مشاركة فرنسا في حصار غزة يجعلها عدواً للفلسطينيين ويهدد مصالحها

09:15 - 27 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم – دمشق

استنكر مصدر مسؤول في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة"، قرار فرنسا وغيرها من دول حلف الأطلسي "المشاركة في حصار غزة بحرياً"، بحجة وقف تهريب السلاح إلى قطاع غزة.

 

وقال المصدر في تصريح مكتوب تلقت "فلسطين اليوم" نسخة منه الثلاثاء (27/1) "إنه في الوقت الذي كان يجب على الحكومة الفرنسية أن تسارع إلى إرسال سفن المساعدات والمعونات الإنسانية والطبية لأبناء الشعب الفلسطيني المحاصرين، خاصة بعد العدوان النازي الصهيوني، إلا أن حكومة الرئيس ساركوزي تصر على تذكيرنا بالماضي الاستعماري لفرنسا وبأبشع أشكاله"، على حد تعبيره.

 

وطالبت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة"، الحكومة الفرنسية بأن تقوم "بسحب بوارجها الحربية من أمام شاطئ غزة الفلسطيني والتوقف عن المشاركة بهذا العدوان النازي الصهيوني حتى لا تضع فرنسا نفسها في مواجهة مع الشعب الفلسطيني وأمتنا العربية الإسلامية".

 

وحذرت الجبهة من أنّ مشاركة فرنسا وغيرها "بحماية أمن الكيان الصهيوني وتشديد الخناق على الشعب الفلسطيني والوقوف بوجه حقه المشروع في المقاومة، يجعل مصالحها - حيثما وجدت- عرضة للاستهداف المباشر من جماهير أمتنا العربية الإسلامية".

 

ودعت الجبهة، الرأي العام الفرنسي، "لممارسة ضغط شعبي حقيقي على حكومته التي تصر على أن تكون أداة في خدمة البرنامج الأمريكي – الصهيوني في المنطقة بدل اهتمامها بمصالح شعبها ومد جسور الحوار مع الشعب الفلسطيني وأمتنا".

انشر عبر