شريط الأخبار

باراك إلى واشنطن للمطالبة بتعويض ذخائر نفدت خلال الحرب على غزة

09:13 - 27 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قالت مصادر إسرائيلية، إن وزير الحرب الإسرائيلي، ايهود باراك، يعتزم  مطالبة نظيره الأمريكي، روبرت غيتس، بأن تزود الولايات المتحدة إسرائيل بأنواع ذخائر نفدت من المخازن الإسرائيلية في أعقاب الحرب على قطاع غزة.

 

وقالت صحيفة /هآرتس/ اليوم الثلاثاء (27/1)، إن باراك سيتوجه غدا الأربعاء إلى الولايات المتحدة في زيارة قصيرة وهي أول زيارة لمسؤول إسرائيلي منذ بدء ولاية الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

 

وسيلتقي باراك في واشنطن مع غيتس ومستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، جيمس جونز، وسيكون طلب تزويد إسرائيل بأسلحة أحد أهم القضايا التي سيبحثها باراك في الولايات المتحدة.

 

ونقلت /هآرتس/ عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إن أحد أنواع الأسلحة التي ستطلبها إسرائيل من الولايات المتحدة، هي قذائف تنشر بعد إطلاقها سلسلة عبوات ناسفة يتم تفجيرها عن بعد وهدفها تفجير مواقع مفخخة.

 

وقالت الصحيفة الإسرائيلية، إن هذه القذائف أدت خلال الحرب على غزة إلى تدمير شوارع بكاملها ويطلق الجيش الإسرائيلي عليها اسم "أفعى المدرعات".

 

وذكرت الصحيفة، أن الجيش الإسرائيلي استخدم هذه القذائف بهدف اقتحام مناطق يعتقد الجيش الإسرائيلي أنّ مقاومي "حماس" زرعوا كميات كبيرة من الألغام فيها. وتبلغ تكلفة كل قذيفة من هذه القذائف نحو 55 ألف دولار، كذلك سيطلب باراك تزويد سلاح الجو بذخيرة من صنع الولايات المتحدة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنّ باراك، سيبحث في الولايات المتحدة تطبيق مذكرة التفاهمات التي وقع عليها الجانبان الإسرائيلي والأمريكي حول منع دخول أسلحة إلى قطاع غزة، والتي أبرمتها وزيرة الخارجية الإسرائيلية، تسيبي ليفني، ووزيرة الخارجية الأميركية السابقة، كوندوليزا رايس، قبل أسبوعين.

انشر عبر