ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

حذرت قيادة حركة حماس، مساء اليوم الاثنين، خلال اجتماعها مع السفير القطري محمد العمادي بغزة من أن استمرار الاحتلال بحصار غزة والتباطؤ في تنفيذ بنود التهدئة بما فيها استمرار إغلاق البحر أمام الصيادين من ان يضع التفاهمات في مربع الخطر.

والتقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وعدد من أعضاء قيادة الحركة مع السفير القطري العمادي في غزة.

وعبّرت قيادة الحركة عن تقديرها للدور القطري والدعم المتجدد للمنحة المقدمة للشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع بما يعكس الموقف القطري الثابت من الشعب الفلسطيني

وقال طاهر النونو المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن قيادة الحركة تشيد بالموقف القومي المسؤول للخارجية القطرية الذي رفض اعتبار وتصنيف حركة حماس كحركة إرهابية من قبل بعض الدول والهيئات.

وتم خلال اللقاء مع السفير بحث تفاصيل وبنود التفاهمات التي تمت بوساطة قطرية مصرية أُممية لإنهاء معاناة شعبنا في قطاع غزة ومدى الالتزام الوطني بهذه التفاهمات بشكل يعكس المسؤولية الوطنية التي تحلّت بها فصائل العمل الوطني الفلسطيني تجاه أهلنا من أجل إنهاء الحصار المفروض على شعبنا.

وأوضح النونو في تصريح وصل معا أن اللقاء بحث التلكؤ والتباطؤ من قبل الاحتلال في تنفيذ هذه التفاهمات. و

واستمعت قيادة الحركة خلال اللقاء إلى شرحٍ وافٍ من السفير محمد العمادي حول لقاءاته التي قام بها مع الأطراف المختلفة سواء مع الأمم المتحدة أو الاتحاد الأوربي أو الجانب الإسرائيلي والتي تنم عن حرص قطري من أجل إبقاء كل الأطراف على التزاماتهم وتطبيقها واقعا عمليا على الأرض.

واكد النونو انه وتم خلال اللقاء الاتفاق على استمرار التواصل والمتابعة الحثيثة خلال زيارة سعادة السفير إلى القطاع خلال الأيام القادمة من أجل تحقيق وتطبيق الاحتلال لكافة التزاماته وفق التفاهمات المبرمة.

وتوقع النونو أن يصل نهاية الأسبوع إلى قطاع غزة وفد مصري من أجل مواصلة الجهود المصرية في ذات الإطار خاصة مع تكامل ومحورية كل من الدور المصري والقطري في العمل من أجل إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني.