شريط الأخبار

حماس: لقاء أبو هاشم بالأحمد لا علاقة له بملف المصالحة

12:05 - 27 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم – غزة

أكدت حركة حماس اليوم بأن التقاء جمال أبو هاشم عضو وفدها إلى مصر مع عزام الأحمد رئيس وفد فتح، والذي يعد الأول من نوعه منذ عشرة أشهر، على هامش المباحثات التي تجريها مصر مع الفصائل الفلسطينية "لا علاقة له بالحوار الفلسطيني الداخلي" وبأنه لقاء عادي من أجل الاستماع لوجهات النظر المتبادلة والحديث حول أولويات العمل في ملفى التهدئة وإعادة إعمار قطاع غزة ورفع الحصار.

 

وقال فوزي برهوم الناطق باسم حركة حماس لقاء ابو هاشم والأحمد جاء من أجل تبادل وجهات النظر لأننا معنيون بانجاز ملفات التهدئة ورفع الحصار واعادة اعمار قطاع غزة، مؤكدا أن النقاشات ما زالت مستمرة حتى هذه اللحظة في كافة قضايا الخلاف، مشيرا الى ان الخلافات الموجودة فقط على الآليات وليس على المبادىء.

 

وردا على ما تناقلته وسائل الاعلام حول موافقة حماس على تهدئة لمدة عام في حين تطالب اسرائيل بهدنة لمدة عام ونصف اكتفى برهوم بالقول "ما زالت الامور قيد النقاش وسيتم الاعلان قريبا عن اي مستجدات".

 

وحول قضية اعادة اعمار قطاع غزة ودعوة الاحمد لاعتماد نموذج اعمار جنين قال برهوم "لا نمانع باعادة اعمار قطاع غزة وفق اي طريقة المهم ان تصل الاموال لمستحقيها وألا يتم اقصاء حركة حماس باعتبارها الجهة المسؤولة عن قطاع غزة"، مضيفا "لقد تقدمنا بعدة اقتراحات لاعمار القطاع وذلك عبر تشكيل جهة عربية فلسطينية مستقلة أو لجنة وطنية عليا ولا مانع لدينا من مشاركة جهات دولية ومنظمات كالأونروا أو غيرها".

 

واستنكر برهوم التصريحات التي أدلى بها لويس ميشيل التي حمل فيها حركة حماس مسؤولية ما تعرض له قطاع غزة من حرب، واصفا اياها "بأنها تصريحات تحريضية تساوي بين الضحية والجلاد".

انشر عبر