شريط الأخبار

عمرو موسى: اجتماع بروكسل ناقش فتح الحدود والممرات وإيصال المعونات إلى غزة

10:38 - 27 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

قال عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم، ان الاجتماع الذي عقد أمس في بروكسل بين عدد من وزراء الخارجية العرب والأوروبيين، يصب في موضوع غزة من ناحية فتح الحدود والممرات وإيصال المعونات والتمهيد للاجتماع الذي يعقد في مصر في أواخر فبراير/شباط المقبل.

 

ولفت في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع مجلس الجامعة على مستوى المندوبين في العاصمة المصرية القاهرة اليوم، الى زيارة المبعوث الأمريكي الجديد إلى المنطقة ودعوته للالتزام بخارطة الطريق، موضحا أن الموضوع يتطلب مقاربة جديدة تحرك الأمور ولا تجعل عملية السلام مجرد عملية شكلية تشغل الناس ولا تحقق أهدافها.

 

وحول لقائه أمس مع جون هولمز نائب الأمين العام للأمم المتحدة وهل هناك مطالب محددة من الأمم المتحدة، أجاب موسى إن هناك تعاونا واتفاقنا على التعاون بين الجامعة العربية والأمم المتحدة في هذا الإطار وسوف ينقل المركز الإقليمي الذي يشرف عليه هولمز إلى القاهرة قريبا، وسوف يقدم تقريرا إلى مجلس الأمن هذا الأسبوع هو والمديرة العامة للاونروا إلى مجلس الأمن حول ما حدث مع توصيات من جانبهم لمواجهة الأحداث الخطيرة جدا التي حدثت في غزة.

 

وتطرق إلى أن المبادرة العربية جزء أساسي من العمل العربي والأطروحات العربية أمام المبعوثين وأمام المجتمع الدولي، أما فيما يتعلق بعملية إحياء هذه الوثيقة أو فليس لدينا معلومات حول هذا، وقال: لكننا لا نريد في نفس الوقت أن نعيد استخدام آليات أو وثائق لم يتم احترامها، لافتا إلى أن أول بند في خارطة الطريق هو وقف الاستيطان وإسرائيل انتهكته.

 

وتابع: إن الوضع العربي سوف يطرح من هذه الزوايا وانه لابد أن يكون هناك عمل جدي وكما تم التأكيد خلال قمة الكويت على أن عام 2009 يجب أن يكون عاما حاسما وانه لا يمكن أن ننتقل من عام 2008 إلى 2009 إلى 2010 إلى 2011 بالشكل المأساوي الذي رأيناه من قبل.   

 

وقال موسى إنه أجرى اتصالا مع المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو حول جرائم الحرب الإسرائيلية في غزة، وإن المحكمة الدولية لم تنشأ لتوجه فقط ضد جهات بعينها، وإنما إذا كان هناك خرق يجب أن تحقق فيه.

 

وأشار إلى أنه وجه لأوكامبوا خطابا بهذا الشأن كما اتصلت به أيضا السلطة الفلسطينية،  وأضاف موسى 'نحن نتابع ذلك مع جهات دولية وسنرى أي محكمة تختص بهذا'.

 

وحول الآليات المتبعة لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين، أجاب موسى إننا عقدنا أمس اجتماعا قانونيا وحضره عدد كبير من القانونيين الدوليون وهناك توجيه من القمة بهذا العمل دون استثناء وهناك اتصالات مع جهات دولية عديدة في ضوء التقارير الذي قاله الأمين العام للأمم المتحدة بالنسبة لتدمير مقار الأمم المتحدة في غزة وكذلك كلام المقرر الدولي لحقوق الإنسان الذي تكلم عن الخروقات الخطيرة التي حدثت في غزة وكذلك الكلام الذي صدر عن الأونروا والدمار الذي لحق بمقارها إلى جانب الدمار الذي لحق بالأبنية والمستشفيات والناس كل هذا يشكل جريمة حرب باستخدام أسلحة محرمة تحدث دمارا لا حدود له. 

 

وقال إن إجمالي التبرعات العربية لصالح إعادة إعمار قطاع غزة التي تم إبلاغ جامعة الدول العربية بها بلغت حتى الآن مليارا و550 مليون دولار.

 

ولفت موسى الى أن التبرعات العربية لصالح اعمار غزة هي مليار دولار من المملكة العربية السعودية، و250مليون دولار من قطر، و 200 مليون دولار من الجزائر، و100 مليون دولار من هيئة خيرية قطرية.

 

وقال إن المستشفيات ستبنى، وليس هناك حقائب أموال، بل هناك مشروعات وتكليف بالبناء والتمويل يأتي من الجهات العربية التي تتولى ذلك، وهناك هناك صناديق عربية مثل الصندوق العربي للتنمية والبنك الإسلامي في جدة.

وبين أن اجتماع مجلس الجامعة العربية هذا اليوم، هو الاجتماع الرسمي الأول بعد قمة الكويت، مضيفا: لقد ناقشنا الوضع في غزة وتداعيات العدوان الإسرائيلي المدمر على غزة وأهلها وناقشنا أيضا الجو العربي العام والحركة السياسية العربية وفى المجال الدولي.

انشر عبر