ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

تفاوت في الآراء.. ما قصة الوزيرة آمال حمد على مواقع التواصل؟

  • فلسطين اليوم - خاص- غزة
  • 21:24 - 11 يونيو 2019
مشاركة

تفاوتت ردود الأفعال عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول الصورة التي نشرت على صفحة وزارة المرأة في عيد الفطر حيث تجمع وزيرة المرأة آمال حمد وابنتها برئيس السلطة محمود عباس، والتي قالت إن نشر تلك الصورة كان ضمن الشفافية والنزاهة بالعمل الذي تقوم به.

ويرى البعض أن انتقاد الوزيرة حمد للمعلقين على الصورة بأنه غير مفهوم وشعور بالفوقية ومرفوض، فيما يرى البعض الآخر أنها لا تستحق هذا الهجوم عليها وانها مثال يحتذى لشخصية المرأة الفلسطينية والغزاوية العنيدة.

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" رصدت بعض التدوينات والمنشورات عبر مواقع الاجتماعي، حيث كتب محمد نخالة: آمال حمد ليست لوسيا رونزولي ! سائني جداً حالة الردح والشتم والقدح التي عانت منها وزيرة شؤون المرأة آمال حمد عبر السوشيال ميديا من أدعياء الوعي والحس الوطني، وهو ما دفعها للرد بعصبية مفرطة أشعرتني بالغضب منها ولأجلها".

وأضاف نخالة في تغريدة أخرى: "أعرف السيدة آمال منذ ١٠ سنوات بحكم عملي في الإذاعة وكانت ضيفة على طاولتي في الاستديو عشرات المرات وهي امرأة حديدية، أو كمال يقال بالبلدي "أخت رجال"، واعتبرها مثال يحتذى لشخصية المرأة الفلسطينية والغزاوية العنيدة".

ودوّن عصام شاور: " ابتداء نقول ان الصورة لا تعليق ولا انتقاد عليها، ولكن الاهم هو عن اي رأس مال تتحدث ,وهل تنصيبها وزيرة جزء من الارباح مثلا ؟؟ انا ارى ان هذه الايام مليئة بالكلام والتصريحات الرسمية غير المفهومة وغير اللازمة، معركتنا مع صفقة القرن ومع الاحتلال وليس مع بعض المواطنين الذين يعبرون عن آرائهم حول صورة او منشور هنا وهناك .

أما فهمي شراب فكتب: وزيرة شؤون المرأة آمال حمد تهاجم منتقديها قائلة ( إلي عنده شرف اكتر مني ييجي يقابلني) شعور بالفوقية مرفوض تماما يا آمال".

وتابع : "انت نسيتي ان الشهداء هم الاكرم منا جميعا. ونسيتي انك بتمثلي السلطة وهي قاطعة رواتب جميع الاشرف منك من ذوي الشهداء والأسرى والجرحى منذ ٦ أشهر؟، مستدركًا: "انا تفاجأت انها صارت وزيرة.. من امتى حصل الكلام دا؟".

وغرّد القيادي في حركة فتح منير الجاغوب عبر حسابه على "تويتر": "امال حمد عضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح وعضو مجلس ثوري سابق في حركة فتح ووزير شؤون المرأة في الحكومة الحالية لا تستحق هذا الهجوم عليها".

وأضاف الجاغوب في تغريدته: "قد تكون اخطأت ولكن لا تستحق هذا الهجوم من البعض حتى ابداء الرأي في اَي قضية عامه له حدود والنقد البناء للتصويب نرفع له القبعة ولكن الوقاحة وقلت الأدب من البعض غير مبرره باتجاه الاخت ام توفيق".

وقالت الوزيرة آمال حمد تعقيبا على نشر الصورة: "كنت بزيارة خاصة برفقة ابنتي لتهنئة الرئيس عباس بعيد الفطر السعيد وتم التقاط صورة بهذه المناسبة، وقمت بنشرها على صفحة الوزارة من باب الشفافية والمكاشفة والوضوح، حتى لا يقال أنه يتم استغلال هذا المنصب لغايات شخصية ".

وأضافت "عقب تغريدات وتعليقات مسيئة قمت بحذف الصورة للحفاظ على مشاعر فتاتي، ولا يوجد ما اخاف منه".

وردت حمد على منتقديها: " أنا قدمي معفرة بتراب الأرض، من دفع برأس المال أكثر يقابلني، واللي عنده شرف أكثر يقابلني، واللي اله موقع أكثر مني بالنضال بالتنظيم والعمل الوطني والاجتماعي والسياسي يقابلني ".

 وتابعت " أنا لم آت عبر "البروشت" أنا دائمًا موجودة بين ناسي وأهلي، وأقول للشخص الذي كتب من خلف المكتب وبدأ يقيم الناس عبر صورة او حدث ما: أن ينزل مثلي إلى الميدان من جنين الى الخليل ورفح....".

وكانت حمد نشرت على الصفحة الرسمية لموقع الوزارة على الفيسبوك صورة لها ولابنتها اثناء تقديم تهاني العيد للرئيس محمود عباس، وجلبت الصورة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

الجاغوب.JPG
عصام شاور.JPG
فهمي شراب.JPG
نخالة1.JPG
نخالة2.JPG
سمو.JPG
منذر.JPG
ناجي.JPG
السلطة.JPG