شريط الأخبار

البردويل: رفضنا عرضا إسرائيليا لفتح المعابر جزئيا ومنطقة عازلة بعمق 500 متر

07:21 - 27 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم-القدس العربي

قال الدكتور صلاح البردويل عضو وفد حماس في اجتماعات القاهرة لـ 'القدس العربي' ان المسؤولين المصريين عرضوا على وفد حماس وجهة نظر اسرائيل لابرام تهدئة جديدة، مشيرا الى ان ما نقل عن الاسرائيليين يبين انهم 'يحاولون ابتزاز المواقف السياسية لاستخدامها في دعايتهم الانتخابية'.

 

وذكر البردويل ان الوسطاء المصريين نقلوا عرضا اسرائيليا يتحدث عن تهدئة تستمر لمدة عام ونصف العام مقابل فتح جزئي للمعابر، موضحا ايضا ان العرض يتحدث عن فتح كلي للمعابر في مرحلة لاحقة اذا ما تم الاتفاق على انهاء ملف الجندي الاسير في غزة غلعاد شليط.

 

واشار ايضا الى ان اسرائيل تطلب ان يخضع تشغيل معبر رفح البري الفاصل بين قطاع غزة ومصر بموجب اتفاق 2005، الذي ينص على تواجد مراقبين اوروبيين، ومثلي السلطة الفلسطينية.

 

كذلك كشف البردويل ان اسرائيل تطالب باقامة 'منطقة عازلة' بعمق 500 متر داخل الاراضي الفلسطينية على طول الحدود الشرقية والشمالية للقطاع الملاصقة لحدود اسرائيل، في حال تم التوصل لتهدئة.

 

وذكر القيادي في حركة حماس ان وفد الحركة ابلغ المسؤولين المصريين رفضه لمقترحات اسرائيل، خاصة بما يتعلق بالمنطقة العازلة، وقال ان 'حماس ترفض اي منطقة تقتلع الاراضي الزراعية، وتحتلها كما تحتل باقي الارض الفلسطينية'.

 

الى ذلك، اوضح البردويل ان حماس ابلغت المسؤولين المصريين انها 'لا تمانع في اعادة فتح معبر رفح بوجود المراقبين الاوروبيين وممثلين عن السلطة الفلسطينية، لكن بشرط ان يكون لحماس تواجد في المعبر، حتى تتم المصالحة الوطنية، وتشكل حكومة جديدة تشرف على المعابر'.

واشار الى ان حماس لا تمانع ايضا في تواجد فرق مراقبة اوروبية وتركية على المعابر التي تفصل قطاع غزة عن اسرائيل، 'بهدف ضمان فتحها، وعدم اغلاقها المتكرر من قبل الاحتلال الاسرائيلي'.

 

وشدد البردويل على ان حماس ترفض ايضا الطرح الاسرائيلي القاضي بالربط بين التهدئة، وصفة اطلاق سراح شليط، وقال ان لكل منها 'استحقاقات'، واضاف 'اذا ارادت اسرائيل اطلاق سراح شليط فعليها دفع الثمن'.

 

انشر عبر