شريط الأخبار

فتوى يهودية للجنود خلال حرب غزة بعدم رحمة الفلسطينيين تثير احتجاجات في إسرائيل

08:31 - 26 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-رويترز

قالت جماعة اسرائيلية معنية بحقوق الانسان ان الحاخام الخاص بالجيش الاسرائيلي وزع كتيبا على الجنود الذين يقاتلون في غزة يحتوي على فتوى دينية يهودية تعارض ما أسمته "الرحمة بالأعداء".

 

ودعت الجماعة واسمها ييش دين وتهدف للدفاع عن حقوق الانسان في المناطق التي تحتلها اسرائيل وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك الى عزل كبير الحاخامين في الجيش الحاخام أفيخاي رونتزكي الذي يحمل رتبة بريجادير جنرال.

 

وينسب كتيب وزعه رونتزكي خلال الحملة العسكرية على قطاع غزة الى حاخام يهودي متشدد قوله ان اظهار الرحمة ازاء "عدو قاس" "هو شيء لا أخلاقي بصورة فظيعة" وأبلغ الجنود بأنهم يحاربون "قتلة"-على حد زعمه.

 

وأضافت ييش دين أن رسالة الحاخام ربما يكون الجنود قد فسروها على أنها دعوة للتصرف خارج نطاق القانون الدولي الخاص بالحروب.

 

وأدت الدعوات الدولية للتحقيق مع اسرائيل بشأن جرائم الحرب التي قد تكون ارتكبت خلال الحملة العسكرية التي استمرت 22 يوما على قطاع غزة رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت يوم أمس الاحد الى أن يتعهد للضباط في الجيش بحماية الدولة لهم من المساءلة الخارجية.

 

وواجهت اسرائيل انتقادات دولية بسبب هجماتها في مناطق كثيفة السكان في غزة. وقال مسؤولون طبيون ان عدد الشهداء الفلسطينيين بلغ 1300 منهم نحو 700 مدني.

 

ولم يعلق متحدث اسرائيلي فورا على هذا الكتيب الذي كتبه الحاخام شلومو أفينير وهو شخصية رئيسية في حركة الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية.

انشر عبر