شريط الأخبار

وفد "حماس" يعود إلى غزة ودمشق لبحث نتائج مباحثاته في القاهرة مع قيادة الحركة

06:04 - 26 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أنهى وفد حركة "حماس" إلى القاهرة مباحثاته مع وزير المخابرات المصري اللواء عمر سليمان، وعاد جزأه الأكبر إلى العاصمة السورية دمشق لبحث ما تم التوصل إليه مع قيادة الحركة وأعضاء مكتبها السياسي، بينما عاد أيمن طه إلى غزة لعرض ما تم التوصل إليه مع المسؤولين المصريين على قادة الداخل.

 

وبينما رفض المشاركون في وفد حركة "حماس" الحديث عن تفاصيل الأطروحات الإسرائيلية التي تلقوها عبر الوسيط المصري، فقد أكد عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن "حماس" مشير المصري في تصريحات خاصة أن مواقف "حماس" وفصائل المقاومة من التهدئة أنها لن تقبل بتهدئة دائمة كما لن تقبل بتهدئة لا تتضمن إنهاء الحصار وفتح المعابر بما في ذلك معبر رفح، وأنها لن تربط بين فتح المعابر وإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير، وأن طريق إطلاق شاليط هوطريق واحد ومعروف للجميع وهو إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين، على حد تعبيره.  

 

وقد عاد إلى دمشق كل من عضوي المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمد نصر وعماد العلمي، والقياديان من الداخل الدكتور صلاح البردويل وجمال أبو هاشم. ومن المنتظر أن يعود وفد "حماس" إلى القاهرة حالما تنتهي الحركة وفصائل المقاومة من دراسة الموقف من الطروحات التي يحملها وفد "حماس". 

 

 

 

انشر عبر