شريط الأخبار

مسؤول عربي: قصف منشآت "الأونروا" هدفه إنهاء قضية اللاجئين

02:13 - 26 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اتهم محمد صبيح، الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين، الجانب الإسرائيلي بتعمد ضرب مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في قطاع غزة، بغرض إنهاء قضية اللاجئين، معتبراً أنّ "هذه سياسة إسرائيلية مرسومة لضرب الأونروا، إلاّ أنّ وكالة الغوث خرجت أكثر قوة وصلابة من هذه المحنة وأكدت أنها جديرة بالتفويض من الأمم المتحدة"، على حد تعبيره.

 

وندّد صبيح، في كلمة ألقاها في الدورة الحادي والثمانين لمؤتمر المشرفين على شؤون اللاجئين الفلسطينيين فى الدول العربية المضيفة، والذى بدأ أعماله أمس الأحد بمقر الجامعة العربية ويستمر خمسة أيام، بـ "الجرائم البشعة" التى ارتكبتها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة، والتي "استخدمت فيها كل المحرّمات، وانتهكت فيها كل القوانين وكان ضحيتها أطفال ونساء وشيوخ وبنية تحتية ومدنيين".

 

وحذّر محمد صبيح من أنّ الدولة العبرية "تريد كسر إرادة الشعب الفلسطيني وصموده، وتريد أن تعتدى على وكالة "الأونروا" ووجودها، لأنها لا تريد لها أن تعمل وتنهى قضية اللاجئين الفلسطينيين"، وفق تقديره.

انشر عبر