شريط الأخبار

فريق من الأخصائيين النفسانيين الجزائريين يتوجه اليوم إلى غزة

01:56 - 26 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم-غزة

قال مصدر إعلامي جزائري رسمي إن فريقا من الاخصائيين النفسانيين الجزائريين توجه اليوم الإثنين (26/1) إلى قطاع غزة،  للتكفل البسيكولوجي (النفسي) بالأشخاص المصابين بالصدمات النفسية بسبب العدوان الإسرائيلي الذي تعرضت له غزة طيلة 22 يوما من قبل الكيان الصهيوني.

ونقل المصدر الإعلامي الجزائري عن وزير التضامن الوطني والأسرة والجالية الجزائرية في الخارج جمال ولد عباس قوله في ندوة صحفية عقدها يوم أمس الأحد، أن هذا الفوج من الأخصائيين النفسانيين المتطوعين يتشكل من 15 عضوا، وأن عملية إرسال الأخصائيين النفسانيين الجزائريين إلى غزة ستتضمن عدة أفواج وستتم في شكل دفعات وذلك في إطار مساعدات الجزائريين لاخوانهم في غزة.

 

وأشار ولد عباس إلى أنه تم اختيار الأطباء النفسانيين الذين لديهم "خبرة كبيرة في مجال التكفل بالمصابين بالصدمات النفسية" لكونهم ساهموا في عمليات التكفل بضحايا عدة كوارث من بينها الكوارث الطبيعية وقاموا بمهامهم بجدارة واستحقاق. وذكر أن برنامج هذا التكفل البسيكولوجي الموجه خاصة إلى الأطفال والنساء بقطاع غزة يتوزع على مراحل، حيث تمتد المرحلة الاولى إلى 30 يوما في حين تجري المرحلة الثانية في مدة تتراوح ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر وأما المرحلة الثالثة فستدوم من 3 إلى 6 أشهر.

 

وأبرز أن ارسال هؤلاء الأطباء النفسانيين يأتي في إطار المساعدات الإنسانية الجزائرية تضامنا مع سكان قطاع غزة مذكرا أن المساعدات الاولى كانت قد شملت في المرحلة الاستعجالية لا سيما مواد غذائية وأدوية وسيارات اسعاف ومولدات كهربائية وشاحنة تبريد وأكياس من الدم (من الكريات الحمراء) وغيرها من اللوازم إلى جانب طاقم من أطباء جزائريين.

انشر عبر